تستمع الآن

الفرق بين الصور الآن وقديمًا.. هل غاب عنها الشغف؟.. مستمعو “اتفقنا” يجيبون

الخميس - ١٣ سبتمبر ٢٠١٨

تحدثت مريم أمين في حلقة اليوم الخميس من برنامج “اتفقنا” على “نجوم إف إم”، عن أهمية الصور في حياتنا، متسائلة هل الصور التي نلتقطها الآن لها نفس أهمية وإحساس زمان؟

وأشارت مريم إلى أن الصور معناها كبير بالنسبة إلى عدد كبير من الأشخاص، حيث إن “غلاوة” وقيمة الصور القديمة أصبحت نادرة الآن، قائلة: “لازم نضحك عشان الصورة تطلع حلوة، وهنفضل نتصور”.

وأضافت: “الصورة الأفضل هي أنه عندما يرانا البعض يشعرون أننا لم نتغير حيث إن الصور لها معاني كثيرة، سواء ذكرى وفرحة ومحبة”.

وتلقى البرنامج اتصالا من “وليد”، قائلا: “أهمية الصورة تأخذ على حسب أهمية الموقف الذي يحيط بها، حيث عند النظر إلى صور معينة تشعر خلالها بالفرح أو الحزن”.

وأكد أن مشاعرنا خلال التقاط الصور نتذكرها مرة أخرى عند النظر إليا حتى وإن كانت منذ سنوات، مضيفًا: “مشاعرنا تظهر في تلك الصور”.

كما قالت خلود إنها لم تعد تحب التصوير كثيرًا حيث إنها تهتم الآن بالتقاط الصور لأطفالها وتسجيل تلك اللحظات المميزة معهم، قائلة: “حظي في الصور مش لطيف لأنني لا أظهر بشكل جيد فيها، وعقب إنجاب أولادي أصبحت أهتم بتصويرهم فقط”.

وأكملت: “مبحبش أوقفهم بشكل معين، فقط انتظر وهم في سياق معين والتقط صورا لهم لأن أفضل أشياء هي التي نلتقطها وهم لا يشعرون”.

في ذات السياق، تحدث رامي عن الفرق بين الصور القديمة والصور الحديثة، مؤكدًا: “عندي مشكلة لما ببتصور مع ناس لا أحبهم يظهر عليّ أنني غير منسجم معهم”.

وقال: “الأمر الآن والمتمثل في التقاط الكثير من الصور له علاقة بالسوشيال ميديا، والموضوع أصبح أكثر تعقيدًا، لأن البعض يعتقد أنه في منافسة حتى نظهر أفضل من الآخرين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك