تستمع الآن

الأكل العاطفي يزيد الشعور بالذنب.. والجوع المرتبط بالحالة المزاجية غير حقيقي

الأربعاء - ١٩ سبتمبر ٢٠١٨

تحدثت الخبيرة النفسية داليا سرحان، عن الأكل العاطفي والأكل المرتبط بالحالة النفسية، وكيفية التعامل معه وتقليله.

وقالت داليا سرحان خلال حوارها مع مروان قدري في برنامج “عيش صباحك” على نجوم إف إم “الأكل عادة مرتبط بالجوع، وده ممكن يبقى جوع حقيقي أو غير حقيقي. وأحيانا الناس لما بتبقى متضايقة بتحس بشعور غير مريح أو جوع غير حقيقي، وبترتاح بشكل لحظي لما تاكل لكن بعد كدة بتحس بشعور بالذنب، فبالتالي الزعل بيزيد”.

وأضافت “إشارة الجوع ممكن تكون عطش أصلا فلازم أعمل حسابي إني كل ساعة أو ساعتين أشرب كوباية مياه”.

وتابعت “غالبا بنلجأ للسكريات والنشويات لما بنكون متضايقين، السكريات بتشعرنا بتحسن في المزاج ومرتبطة بذكريات طفولية زي الأعياد”.

وعن فوائد الشاي الأخضر قالت “الشاي الأخضر مفيد فعلا لأنه بيساعد على الشعور بالاسترخاء وده ممكن يخلي مشاعري المتأججه تهدى، وبيشتغل على تقوية الذاكرة قصيرة المدى”.

الأخصائية النفسية داليا سرحان
الأخصائية النفسية داليا سرحان

أما عن طرق حل مشكلة الأكل العاطفي قالت “لازم أنظم أكلي وأعمل مواعيد معينة للأكل وأعمل رياضة لمدة 20 دقيقة على مدار اليوم، وماخليش الأكل الغير صحي متوافر جمبي، لو أكلت برة ماخدش بقايا الأكل معايا وأنا مروح عشان ماكلوش في نفس اليوم، وبلاش الرجيم يبقى في حرمان زيادة عشان أول ما أشوف الأكل المحروم منه قدامي بوفرة هاكل، وأحافظ على النوم بالليل لأنه أفيد بكتير من نوم الصبح”.

وأردفت “لو حد ماشي على دايت معين وأكل مرة كل فترة من نوع الأكل اللي هو محروم منه مفيش مشكلة، بالعكس ده ممكن يبقى حافز له إنه يكمل على الدايت، عشان لما أبقى عارف إني ممكن مرة كل أسبوع أكل وجبة معينة نفسي فيها ف ده هيساعدني أكمل”.

وأضافت “هرمون الكورتيزول ده بيدافع عني وقت الضغط بإنه بيقلل الحرق وكمان بيزود الشعور بالجوع عشان يخزن”.

واختتمت “الأكل العاطفي أو المزاجي بيكون أكتر بالليل والواحد قاعد لوحده، والأكل العاطفي كمان بيزود الشعور بالذنب. فالحل هو تنظيم أكلي خلال اليوم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك