تستمع الآن

اختفاء تمثال “بائع العرقسوس” من أقدم ميدان في الإسكندرية

الأربعاء - ١٩ سبتمبر ٢٠١٨

جدل كبير انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي بعد اكتشاف اختفاء تمثال “بائع العرقسوس” الشهير، من ميدان “البورصة” أشهر ميادين محافظة الإسكندرية، ولم يتبق منه سوى القدمين بجوار تمثال آخر للمرأة المصرية.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن أهالي منطقة “مينا البصل” فوجئوا باختفاء التمثال من الميدان، ما أثار التساؤلات حول التمثال وسبب الاختفاء.

وتحدث مصدر بوزارة الآثار لموقع “اليوم السابع”، قائلا: “التمثال غير أثري ومصنوع من الفيبر البلاستيك وغير مدرج في سجل الآثار”.

وأكد أن عدد من ميادين الإسكندرية وضع بها تماثيل من أجل التجميل فقط وهي مقدمة من طلاب كلية الفنون الجميلة بالإسكندرية.

اختفاء تمثال بائع العرقسوس

كما كشف اللواء نبيل منصور رئيس حي غرب الإسكندرية، عن تشكيل لجنة من أجل التحقيق في الواقعة، مؤكدًا: “اختفاء التمثال حدث قبل أن أتولى المنصب، لذا عندما علمت بالأمر قررت تشكيل لجنة، ورفع تقرير بحالة الميدان وإدراجه ضمن خطة التطوير”.

يذكر أن واقعة اختفاء تمثال بائع العرقسوس ليست الأولى في الإسكندرية، إذ اختفى من قبل تمثال كاتمة الأسرار من وسط المدينة، واختفى تمثال آخر قبل عامين من منطقة سوق الجمعة ولم يتم العثور عليهما.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك