تستمع الآن

إيهاب فهمي لـ”لسه فاكر”: محمد رمضان موهبة نادرة ولكني ضد كلمة “نمبر وان”

الخميس - ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨

كشف الفنان إيهاب فهمي، على أن نقابة المهن التمثيلية، لم يأت لها أي وصية من أقرباء الفنان الراحل جميل راتب تقول إنه يرفض إقامة عزاء له، كما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال فهمي، في حواره مع يارا الجندي، عبر برنامج “لسه فاكر”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “النقابة من أهم أدوارها إقامة عزاء لأي فنان، والوصية تكون رسائل شخصية للنقيب من أهل الفنان الراحل ولم يكن لدينا أي رسالة ترفض إقامة عزاء للفنان جميل راتب لذلك أقمنا له عزاء وحضره الكثير، وكانت ظروف الوقت منعت كثير من الفنانين للحضور وكانوا خارج القاهرة، والأستاذ جمل راتب سيبقى بفنه ولن يبقى من جاء ولم يأت والله يرحمه ويرحم أي فنان يقدم لبلده الخير”.

وعن الأعمال التي يرفض تقديمها، أشار: “برفض الأعمال اللي مافيهاش رسالة معينة ومؤمن الدور حتى لو كان صغيرا المهم أن يقدم قيمة، وكان تحد لي أن أقدم أكثر من دور في رمضان الماضي، وعملت كل الشخصيات، ومفيش عمل قدمته ملابسه أو شخصيته أو أداءه شبه الثاني، القضية بالنسبة لي التنوع وهذا يأتي من سنوات الخبرة وأديت كل الأدوار بشكل متميز، كانت سنة شاقة على مستوى العمل وكنت أخلص الطوفان ثم أذهب للأب الروحي ثم كارما وأذهب في مسلسل الكهف، وكان أصعبهم رحيم مع الفنان ياسر جلال، وأيضا في فوق السحاب كان التصوير خارج مصر، وصورنا في المجر وكانت أجواء صعبة جدا”.

وتابع: “التمثيل متعته إنك تخرج بره إطارك، والاحتراف يجعلني قادرا على تقديم كل الأدوار وأنا من الشخصيات اللي بذاكر وبحب أحضر جيدا لكل دور”.

نمبر وان

وعن رأيه في مقولة “نمبر وان” التي أطلقها الفنان محمد رمضان أو أنه صاحب المسلسل الأعلى مشاهدة، شدد فهمي: “قلت رأيي من زمان في صاحب المقولة محمد رمضان فنان موهوب جدا وموهبة خاصة وهو أخي الصغير وفنان رائع وما زال في جعبته الكثير وموهبة نادرة لكن اعترضت على كلمة العمل الأول والثاني ولم تكن ظهرت نمبر وان وقتها، الفن جماله في التعددية ومفيش حد أحسن من حد ولا أحد يسود الموقف، ورمضان ممثل رائع جدا، وعارف إن كان فيه حد مضايقه ولذللك ظهرت نمبر وان على ما أعتقد، ولكن لديه موهبة خاصة ويشتغل على نفسه وهو طموحه يطلع للخارج، والفن لازم هات وخد، وإذا لم أثقف أستاذ رائع مثل محمود عبدالعزيز فلم أكن سأستفيد”.

رحيم

وعن رأيه في سر نجاح الفنان ياسر جلال وظهوره بقوة في السنوات الأخيرة، قال: “ياسر جلال ممثل مهم جدا وواقف خلفه شركة إنتاج قوية منحته الثقة، وفعلته من قبل مع طارق لطفي، ولكنها وضعت ياسر في مكانة رائعة، والمهم يتخدم عليك بشكل قوي كدعاية وسوشيال ميديا وهم يقدمون الدعم ويتركونك تبدع وتعمل فقط”.

وعن الفارق بين العمل في السينما والدراما، أوضح: “توهج السينما كصناعة متواجد نفسه في الدراما والفارق هو فكرة الذهاب لدار العرض أو التواجد في البيت أمام تليفزيون، والكلام عن الإيرادات لا أحبه والمهم هو تقديم فن جيد واستمتاع الجمهور، والإجماع على شيء ليس فنا، واختلاف الآراء شيء رائع، وشاهدت مؤخرا (تراب الماس) وهو فيلم رائع ومهم ورواية متميزة، والرجوع للرواية المكتوبة وتحويلها لعمل درامي بيكسر الدنيا وشيء سيعيد زمن السينما الجميلة”.

عالم الأونلاين

وبسؤاله عن اتجاه صناع الدراما لعالم الديجيتال ومنصات الأونلاين، أشار: “أنا سأقدم عمل لو سيذاع في قهوة حتى، المهم الشخصية وأنا أعمل في الفن لأني أحبه ولكن الدخول لعالم الأونلاين ما زال بعيدا عن العالم العربي حاليا، عكس المشاهد الأجنبي فيومه مقسم لعمل صباحا والسهر ليلا وبينهم ممكن مشاهدة والاستمتاع بالأعمال الفنية”.

وعن أعماله المقبلة، كشف: “عندي فيلم (المحترف) بطولة نضال الشافعي وأحمد زاهر ومايا نصري ومنة فضالي، وعندي الأب الروحي يعرض ثم يبدأ تصوير الجزء الجديد، وعندي عمل مهم في رمضان المقبل وما زلت أطلع عليه وأتمنى يخرج كما نريد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك