تستمع الآن

إيهاب فهمي: أتمنى تقديم عمل عن شخصيتي بليغ حمدي وعمر سليمان

الخميس - ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨

أعرب الفنان إيهاب فهمي عن سعادته الكبيرة بتحقيق دوره في مسلسل “نصيبى وقسمتك”، نجاحا كبيرا مع الجمهور، حيث شارك في الحكاية الرابعة من المسلسل الذي يعرض حاليا منه الجزء الثاني، والتى جاءت تحت عنوان “604”.

ونجحت حكاية 604 فى جذب انتباه المشاهدين إليها، وذلك لسيطرة أجواء الرعب على القصة، وتفاعل جمهور السوشيال ميديا مع أحداث الحلقة بشكل كبير، مما جعلها تتصدر تريند مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال فهمي، في حواره مع يارا الجندي، عبر برنامج “لسه فاكر”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “بخبرة السنين كنت متوقع نجاح دوري في نصيبي وقسمتك، وكان بالنسبة لي أهم دور علمته في 2018، وهي شخصية الشيطان، هو دور استثنائي عمله من قبل محمود المليجي وآل باتشينو وعادل آدهم وخالد صالح والراحل يوسف وهبي، وإنك تقدم دور مشابه قدمه أساتذة في منطقتهم وإني ألعب في هذه المنطقة إحساس بيكون صعب جدا، وما حصل في السوشيال ميديا أكبر من حجم توقعاتي، والأب الروحي هو من جذب الجمهور لمسلسلات خارج الموسم الرمضاني بهذا الشكل ويجب أن نعترف بهذا”.

وأضاف: “مسلسلات الخمس حلقات تنبيه لكل الناس اللي بتشتغل في الإنتاج علينا أن نعود لهذه النوعية أو السباعية الجمهور يريد ذلك، وإذا لن تقدمي لي وجبة سريعة لي كمتفرج لن أجلس أمام التلفاز وكفانا مط في الأحداث، وقسمتي ونصيبي به مؤلف عبقري عمرو محمود ياسين وإنتاج جيد، أمام نجاح سببه النص الدرامي ومخرج جيد وإنتاج متميز”.

أعلى من الأمريكان

وتابع: “طول ما إحنا متفاعلين مع الناس سنصل لقلوبهم، ممكن نكون أعلى من الأمريكان ولدينا مواهب جامدة جدا والمشكلة إننا نخاف من الجرافيك والتكنولويجا اللي إحنا مش قدها ولكن ممكن نتغلب على هذا بالأداء، ولما عملت جاسم اعتمدت على الجهاز الداخلي مش الخارجي أي ليس الشكل المعتاد لظهور الشيطان في الأعمال الدرامية، وقلت في العمل إن شيطان الإنس أقوى من شياطين الجن، والبطل هو كل النجوم وليس النجم الواحد والمخرج، وإلى الآن لم أرى نجاح يخص مسلسل بالكثافة التي تحدث الآن لقسمتي ونصيبي”.

​”نصيبى وقسمتك” ينتمي إلى فئة الأعمال ذات الحلقات المنفصلة المتصلة، وهو من تأليف عمرو محمود ياسين وإنتاج أحمد عبد العاطي،عرض الجزء الأول فى يناير 2016، وحقق نجاحًا كبيرًا وقام ببطولته الفنان هاني سلامة.

دور الشيطان

وبسؤاله عن هل لم يخش تقديم دور الشيطان على الشاشة ويكرهه الناس، أجاب: “السوشيال ميديا الآن والتنوعات في الحياة جعلت الناس تحب المختلف والغريب، والناس أصبحوا يفهمون في الصناعة والحكاية، ولما يأتي لي انطباع من أي مشاهد عادي بيكون أمتع التعليقات لما يقول لي كرهتك لكنك عملت الدور حلو أوي فهذا أمر يسعدني والناس أصبحت أكثر وعيا وفهما لما نفعله”.

بليغ حمدي

وعن الدور الذي يتمنى تقديمه الفترة المقبلة، أشار: “فيه شخصيتين نفسي أعملهم، شخصية العظيم الراحل بليغ حمدي وكنت مرشحا بالفعل لعمله ولكن المسلسل لم يظهر إلى الآن للنور ولن يظهر لمشاكل عديدة، وشخصية الوطني الشريف عمر سليمان وهي شخصية قدمت لمصر الكثير، ولازم نقدم النماذج المشرفة للناس والتي تجعلنا نتمسك ببلدنا، ويهمني تقديم رسالة، واقتربت من واحدة منهم وهي نموذج لمصر وللمصريين والعالم كله، بليغ حمدي هو (موتزارت العرب) ولم يلحن جملة موسيقية شبه الأخرى وألحانه ثابتة ثبات غير عادي، وهكذا شخصية الراحل عمر سليمان”.

وأردف: “ولدينا موضة في الإنتاج وهي مشكلة بالنسبة لي، لما نقدم عمل ينجح نريد تقديم أخر شبهه، ومش معنى مسلسل سيرة ذاتية وقع فيعني أن الباقي سيقع، السيرة يجب أن يراها المشاهد بحلوها ومرها، زي أم كلثوم وأسمهان”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك