تستمع الآن

أستاذ علم اجتماع: سهولة وقوع الجرائم على شاشات التليفزيون سهلت تقليدها في الواقع

الأحد - ١٦ سبتمبر ٢٠١٨

تحدثت الدكتورة نسرين البغدادي، أستاذ علم الاجتماع، عن الأسباب التي أدت إلى انتشار الجرائم الغريبة في المجتمع المصري خلال الفترة الماضية، منوهة بأن السبب له عدة عوامل أهمها الظروف الاجتماعية المصاحبة للفترة التي نعيش بها.

وأضافت البغدادي خلال حلولها ضيفة ببرنامج “بصراحة” مع يوسف الحسيني، على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، أن انتشار الجريمة مرتبط بغياب تطبيق القانون، وندرة الموارد وهو عوامل تحسم زيادة العنف وتؤدي إلى الجريمة.

سهولة وقوع الجريمة

وأشارت إلى أن تعاطي المخدرات أيضًا يؤدي إلى وقوع الجريمة، قائلة: “عندما تشاهد سهولة وقوع الجريمة على شاشات التليفزيون والأعمال الدرامية أيضًا يؤدي في النهاية إلى تقمص المشاهد بعض الشخصيات التي شاهدها ويظن أن الجريمة أمر سهل ويسهل تقليده”.

وتابعت: “المسألة الأخرى، هي وجود تفاوت في مسألة العدالة الاجتماعية، وهو ما يخلق حالة من حالات الحنق وتؤدي أن كل شخص يريد أن يأخذ ما يستحوذه الطرف الآخر”.

وشددت، على ضرورة تثمين الجهود المبذولة لرفع القدرات، موضحة: “نحن أمام محددات لا بد وأن نطرحها للنقاش وأن نطرح العديد من التساؤلات، هل هناك علاقة بين ما يحدث في العالم ويحدث في مصر؟، نعم يوجد علاقة”.

وأكملت: “هناك علاقة أيضًا بين المؤسسة التعليمية ودورها المنوط به في التعليم، لذا فإن هناك خط يربط بين هذه الجرائم جميعها”.

وأكدت البغدادي: “الأسرة هي خط الدفاع الأول للمجتمع، ومن أجل هدم المجتمع يجب هدم الأسرة، من خلال إشاعة العداوة بين أفرادها، وإصابتهم بالأندية والأنانية”.

حالة المسرح

وأوضحت: “رسالة الدكتوراة الخاصة بي كانت عن الحركة الإبداعية في مصر بالفترة من 52 حتى 81 وكانت عن دراسة حالة المسرح المصري، وتبين أنه في فترة الستينات وهي فترة عبدالناصر كان هناك الإنتاج الفكري الدرامي الفني الذي يعضد أركان النظام، هناك من قال إن حتى الدعوات التي كانت تنتقد النظام من الداخل كان من باب الحرص على وجود النظام، في فترة السبعينات وحتى لو كانت أفلام المقاولات هي المسيطرة ولكنها وثقت لهذا العصر، وعشان وقتها المواطن ينزل في الشتاء ويذهب للمسرح إذًا كان المسرح مكون رئيس في حياتي، كان فيه نهضة مسرحية في المسرح القومي في هذا الوقت، وعايزين نشوف مشكلاتنا الاجتماعية على المسرح، وكيف تقدم الحلول من خلال المواقف المتعددة التي ترى نفسك فيها، كيف لا يتم استغلال هذه الوظيفة.. الحق في الحصول على جرعة وقيم هو حق من حقوق الإنسان وكيف يكون أمامك الخيار للحصول على هذه الجرعة، فكرة إنك تقدم لي حاجة واحدة فأنا ليس أمامي سوى هذا”.

وأوضحت: “كنت عضو باللجنة العليا لمهرجان مسرح مصر، وينافس فيه كل القادمين من قصور الثقافة والبيت الفني للمسرح أي كل مؤسسات الثقافة في مصرح التي تنتج المسرحيات وقمت بإعداد دراسة عن الجمهور وكيفية تطوير المهرجان، كان من ضمن الملاحظات والناس كانوا حريصة على حضور كل المسرحيات وكان فيه حالة تعج بالتنافس والإبداع، مصر مليئة بالمبدعين حقيقة، وفي التصفيات الأخيرة كانت المنافسة قوية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك