تستمع الآن

أخصائي الطب النفسي: “البساطة” تقلل من توتر الأطفال قبل بداية العام الدراسي

الخميس - ١٣ سبتمبر ٢٠١٨

يقترب موعد بدء الدراسة ويقترب معها الشعور بالخوف والقلق عند الأطفال وحتى عند الأباء، لكن الحل بسيط للغاية ويكمن في “البساطة”.

وفي هذا السياق قال الدكتور نبيل علي نصر أخصائي الطب النفسي، إن الحل لخوف الأطفال من الدراسة وعدم حبهم لها هو تعامل الأهل ببساطة أكثر مع هذا الأمر وعدم نقل قلقهم من العام الدراسي للأبناء حتى لا يزيد توتر الأطفال.

وأضاف خلال حواره مع رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على نجوم إف إم “طبيعي إن الطفل مايحبش إحساس إن وراه وواجبات ومذاكرة كتيرة، لكن الموضوع في إيد الأهل والمدرسين إننا نقلل خوفه وتوتره ونحاول نحببه في الدراسة. وياريت مانتعاملش مع الأولاد كمشروع استثماري ونحاول نحقق من خلالهم الحاجات اللي احنا ماقدرناش نعملها، دول ربنا وهبهم لينا عشان نحافظ عليهم ونطلعهم على الفطرة السليمة”.

وعن أفضل طريقة للتعامل مع الأطفال قال “سن الطفولة سن لعب وحركة، فبالتالي أي حاجة عايز أوصلها للأطفال أوصلها باللعب وبطريقتهم هم اللي بيحبوها”.

الدكتور نبيل علي نصر أخصائي الطب النفسي
الدكتور نبيل علي نصر أخصائي الطب النفسي

وتابع “زمان كان في استمتاع بكل حاجة أكتر، كان كل حاجة بتتعمل في البيت وفي استمتاع بالطبيعة أكتر، إيه المشكلة إني أجيب الأولاد ونعمل كيكة مثلا مع بعض حتى لو هيوسخ هدومة أو هيبوظ حاجة ومافضلش أقوله خلي بالك لحسن تبوظ حاجة أو توسخ نفسك ده هيوصله إحساس إن وجوده مشكلة وإن عدم وجوده أحسن”.

أما عن العِند عند الأطفال قال “لما حد بيقولي ابني بيقولي لأ بقولة الحمد لله إنه بيعرف يقول لأ، إيه المشكلة لما يقول لأ، اتكلم معاه وشوف هو مش عايز يعمل الحاجة دي ليه وحاوره”.

وأضاف “التربية مش سهلة ونتائجها مش بتتشاف في ساعتها، ولازم أسمح لنفسي أغلط وأسمح لابني إنه يغلط ويتعلم”.

وعن طريقة التعامل مع مشاعر الأطفال قال “ماينفعش استنكر على الطفل احساسه أو ماديلوش الحق إنه يحس حاجة معينة، يعني ماينفعش مثلا يقول إنه حاسس إن ماحدش بيحبه حتى أهله فإحنا نقولة ليه وهو احنا مقصرين معاك في حاجة والكلام ده. لأ الصح إني اتكلم معاه عشان أفهم وأعرف هو ليه حاسس بكدة وأبدأ واحده واحده أحل الموضوع”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك