تستمع الآن

مخطوطة نادرة تكشف: الفراعنة عرفوا نوع الجنين وعالجوا أمراض العيون

الأحد - ١٩ أغسطس ٢٠١٨

اكتشاف مهم عثر عليه باحثون من جامعة كوبنهاجن الدنماركية، يخص مخطوطات نادرة منذ عهد المصريين القدماء، تساعد في معرفة الأحداث التي عاشها الفراعنة.

وأشار القائمون على البحث، إلى أن المخطوطات البردية “النادرة” التي عثر عليها، كشفت أسرارًا هائلة منذ عهد الفراعنة، توضح سر تفوقهم في ذلك العصر.

ونشرت مجلة “العلوم الاسكندنافية” المتخصصة، ورقة بحثية خاصة بباحثين من الجامعة تكشف ما وصفوه بأسرار المعرفة الطبية، التي كان يمتلكها أطباء الفراعنة.

البردية التي عثر عليها

وتضمنت الورقة التي تم الكشف عنها، أن الأطباء في مصر القديمة كانوا يشخصون ويعالجون مختلف الأمراض بطرق مبتكرة، وأبرزها تشخيص الحمل، ومعرفة نوع الجنين، وعلاج أمراض العيون.

من جانبه، تحدث عالم المصريات كيم ريهولت، عن الورقة قائلا إن المخطوطات النادرة، لا تتحدث فقط عن المعلومات الطبية، لكنها أيضا تنتقل إلى معرفة الفراعنة بعلوم التنجيم والنبات والفلك.

وتابع: “ظلت تلك الوصفات الطبيعية الفرعونية مستخدمة في مصر، حتى 200 عام قبل الميلاد، حيث وجدت مخطوطات شبيهة بها في مكتبة الإسكندرية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك