تستمع الآن

قرية سويسرية تواجه خطر الإنقراض بعد وصول عدد سكانها لـ12 شخصا

الأربعاء - ٢٩ أغسطس ٢٠١٨

خطر الانقراض يواجه إحدى البلدان السويسرية، حيث يبلغ عدد سكانها 12 شخصًا فقط بمتوسط أعمار 75 عامًا، لذا فإن أهالى البلدة يكافحون للتعامل مع هذا التهديد.

ووفقًا للخبر الذي قرأته مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن بلدة “كوريبو” السويسرية تعد أصغر تعداد سكان لقرية في سويسرا، كما أنها الأكبر عمرًا أيضًا.

وأشارت السلطات السويسرية إلى أنها عثرت على حل لمشكلة كوريبو، حيث وافق المسؤولون في يوليو الماضي على السماح لمؤسسة خيرية بتحويل 30 منزلا مهجورا في البلدة إلى فندق.

وأجريت هذه التجربة لأول مرة في إيطاليا، حيث شيدت فنادق تعتمد على منازل منفصلة في منطقة فريولي الإيطالية لإعادة إحياء القرى التي دمرها زلزال 1976.

ومن المخطط أن يحتوي الفندق على 25 سريرا تنتشر في مجموعة من المنازل التي سيتم ترميمها قريبا، على أن تتمركز المساحة العامة للفندق حول منطقة استقبال جديدة تقع داخل المطعم الموسمي للبلدة، والذي يتم توسيعه وترميمه كذلك.

ومن المقرر إضافة مزيد من الأسّرة بجانب إنشاء غرفة ندوات يمكن للرؤوساء التنفيذيون تأجيرها كملاذ للعمل.

وأعلنت مؤسسة كوريبو غير الهادفة للربح أنها جمعت بالفعل 2.2 مليون فرانك سويسري من بين 3.2 مليون تحتاجهم لبدء العمل في المشروع العام المقبل، لافتة إلى أن معظم تلك الأموال جاءت من التبرع العام والقروض البنكية.


الكلمات المتعلقة‎