تستمع الآن

في كوكب اليابان.. ابتكار “ذراع روبوتي” يتحكم فيه الإنسان بعقله

الأحد - ٠٥ أغسطس ٢٠١٨

قام باحثون في اليابان بتدريب عدد من المتطوعين على كيفية استخدام ذراع روبوتية يتم التحكم فيها بالعقل البشري لتساعدهم في إنجاز عملين في وقت واحد.

وقال الباحثون إن ذلك النظام يمكن أن يحدث ثورة في مجال عمل المصانع وأعمال البناء، وفقا للخبر الذي قرأته زهرة رامي، عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الأحد، على نجوم إف إم.

وأوضح مهندسون من معهد كيوتو لأبحاث الاتصالات التليفونية المتقدمة أنه يمكن تعليم بعض الناس التحكم بعقولهم في ذراع روبوتية ثالثة، وأن يستخدموها لمهام متعددة.

ووفقا لما كتبه الباحثون في دورية “Science robotics”: “تمكن المشاركون في دراسة جديدة من إكمال مهمتين مختلفتين في وقت واحد، وذلك باستخدام ذراعيهم بالإضافة إلى طرف آلي ثالث منفصل عن أجسامهم، ويتحكمون فيه بعقولهم”.

وتعمل الأطراف الروبوتية، والتي يشار إليها اختصارا بـSRLs، جنبا إلى جنب مع الأطراف الطبيعية للشخص.

وتم وضع الذراع الروبوتية بالقرب من المتطوعين المشاركين في التجربة، بينما كان قطبان كهربائيان على جانبي الرأس لالتقاط إشارات نشاط المخ. ثم تم معايرة الذراع لالتقاط الاختلافات في أنماط المخ حين يتخيل المشاركون الذراع وهي تمسك بزجاجة ثم تتركها. ولكي يتم اختبار مهارات المشاركين تم تكليفهم بأداء مهمتين في آن واحد.

وتمثلت المهمة الأولى في الإمساك بزجاجة ثم تركها على منضدة باستخدام الذراع الروبوتية، أما المهمة الثانية فكانت استخدام الذراعين الحقيقيين لتحريك كرة على صينية.

ووجد الباحثون أن 8 من أصل 15 مشاركاً نجحوا في تدوير الكرة لاستهداف نقاط محددة على الصينية، أثناء الإمساك بالزجاجة وتركها بالذراع الروبوتية، ولكن السبعة الآخرين حاولوا ولم يحالفهم النجاح إلا لنصف المدة الزمنية المحددة للتجربة. ويرى الباحثون أن هذه النتائج ربما تكون انعكاسا لمدى التباين في قدرات المشاركين على القيام بمهام متعددة.

ويقول شويتشي نيشيو، الباحث بمعهد أبحاث الاتصالات المتقدمة في كيوتو باليابان: “لم تختلف المجموعتان من حيث قدرتهما على التحكم في الذراع، ولكن على الأرجح يرجع الفارق إلى قدرتهما على التركيز على مهام متعددة في وقت واحد”.

ويعتقد الباحثون أيضًا أن التدريب على استخدام الذراع الروبوتية يمكن أن يُحسن القدرة العامة على التركيز على أشياء متعددة في وقت واحد.

ويضيف نيشيو: “من خلال تشغيل آلة المخ ربما تكون لدينا فكرة أننا ربما نستطيع تدريب المخ نفسه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك