تستمع الآن

فيديو.. محمد صلاح: فوجئت بصعود أفراد لغرفتي في أي وقت للتصوير

الإثنين - ٢٧ أغسطس ٢٠١٨

استكمل محمد صلاح لاعب منتخب مصر وليفربول الإنجليزي، في الجزء الثاني من الفيديو الذي نشره عبر صفحته على موقع “فيسبوك”، الحديث عن أزمته مع اتحاد الكرة خلال الفترة الماضية.

وقال صلاح: “لا أريد اختراق قوانين مصر، أريد فقط أن يتم تسهيل الخروج من المطار، ولا أرغب في السير وحدي ولا يوجد ذلك في الخطابات، الجماهير لن تدرك ما يتحدثون عنه في 2018 عن أنني لا أحب البلد أو أن المحامي الخاص بي من كولومبيا”.

وأضاف: “لا افتكر أن المحامي الخاص بس هو سبب المشكلة، أنا ألعب في أوروبا منذ فترة طويلة، لكن لا يجوز أن يصعد أي شخص الغرفة، ويتصور معايا ويتكلم معايا”.

وتابع: “الموضوع مش تناكة، الفكرة أن أنا لاعب، وإزاي ناس تانية تطلع تسلم عليا وتقعد معايا في الغرفة، أنا مش بطلب امتيازات لكن واجهت الموضوع ده في الخارج وقدموا لي كل التسهيلات من غير ما أطلب”.

واستطرد: “أنا في مصر لما بطلبها مفيش رد، حتى مفيش إمكانية للمناقشة، ومثل تلك الأشياء تشتت تركيز اللاعب، أنا طالب إني أرتاح في غرفتي وملاقيش حد بيخبط في أي وقت”.

وأكمل: “اللاعبين لازم يسافروا على درجة البيزنس حتى يكونوا مرتاحين، وإحنا مش كده حيث إننا نسافر على الدرجة الاقتصادية، وهذا يسبب عدم ارتياح للجميع خاصة المسافرين، وهناك لاعبين لا يتحدثون عن المشكلة”.

وأكد صلاح: “مش عايزك تقعدني أنا في بيزنس فقط، لكن إزاي منتخب مصر والإمكانيات الموجودة دي ويسافرون على درجات اقتصادية أقل، أنتوا حاولتوا تطلعوا شكلي كاره البلد، لكن الجميع يعرف الحقيقة”.

وقال: “انت تدخل المحامي كطرف ثالث أنت عندك مشكلة، أن مفيش حاجة اسمها ان في اتصال مباشر بينك وبين اللاعب مباشرة، العالم كله ماشي كده، الطبيعي أن الوكيل هو اللي يتواصل”.

وأشار: “هو مش طرف ثالث هو طرف ثاني أنا وهو، ملوش علاقة بجنسيته، ومش كل مشكلة تحصل تقول إن الوكيل هو سبب المشكلة عشان هو مش مصري، أنت كل شوية تعقد الموضوع، مينفعش تسرب الخطابات وده مش حل بالنسبة لينا وللمنتخب خلال تلك الفترة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك