تستمع الآن

عفاف الهدهد بطلة الرماية: جلب ميدالية لمصر أهم من التكريم المالي والمعنوي

الثلاثاء - ٢٨ أغسطس ٢٠١٨

كشفت عفاف الهدهد، بطلة الرماية وصاحبة برونزية مصر في دورة ألعاب البحر المتوسط السابقة، عن استعدادها للمشاركة في بطولة العالم للعبة المقرر لها الفترة من 31 أغسطس الحالي حتى 15 سبتمبر المقبل.

وقالت عفاف في حوارها مع كريم خطاب، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “في الاستاد”: “فكرة اقتصار لعبة الرماية على البنات هو فكر موجود في مصر فقط ولكن في الخارج هي لعبة منتشرة جدا بين البنات، وهي ليست من الألعاب العنيفة.. ومع تركيزي معها بدأت لعب الخماسي الحديث بالسباحة ثم أحببت الرماية والفروسية، وركزت أكثر في الرماية لما ذهب لأولمبياد الناشئين فأحببت الموضوع جدا، وشاركت في البداية بطولات محلية وفزت بالمركز الرابع ثم ميدالية المركز الأول”.

وأضافت: “البطولات العربية والأفريقية بتكون أصعب والمنافسة عالية جدا خصوصا إنها بتكون مؤهلة للأولمبياد، الجزائر وتونس من أفضل الدول العربية في الرماية”.

وتابعت: “الأولمبياد نتأهلها من خلال البطولات القارية الأفريقية أو الآسيوية، ولكن التأهل للبطولات الأفريقية بيختاروا رقم واحد فقط، وأحيانا بطولات كأس عالم تؤهل للأولمبياد منهم بطولة العالم في كوريا والتي ستبدأ أول سبتمبر المقبل وسيتم أخذ أول 6 مراكز للأولمبياد المقبلة، وبطولات البحر المتوسط ليس بها تأهيل”.

وعن تصنيفها في مصر، قالت: “بيكون فيه 6 لاعبات في المنتخب وتصنيفي المحلي رقم واحد، وبيكون فيه تصفيات بيننا لمعرفة المشاركات في البطولات المقبلة، وللأسف ليس هناك معسكرات متوفرة لنا كلاعبين في الخارج، ولما تتكلم مع حد في الاتحاد يقولون إن شاء الله سيحدث، ولكني فقدت الأمل في الموضوع من زمان وساعات أخرج لمعسكرات على حسابي الشخصي والمهم الاحتكاك أكثر خارجيا، والرماية تحتاج لتركيز عالي وثبات ونوم جيد جدا، لأن اللي بيجيب ميدالية اللي بيعرف يسيطر على أعصابه جيدا”.

دورة ألعاب البحر المتوسط

وعن مشاركتها وإنجازها في دورة ألعاب البحر المتوسط الماضية، أشارت: “دورة ألعاب البحر المتوسط الماضية البطولة لم يكن تنظيمها جيد، وجاءت في وقت رمضان وأعياد، وسافرت لها باختيار اللجنة الأولمبية وكانت أول مرة أطلع بحر متوسط، رغم أني لعبت بطولة أفريقية من قبل وتأهلت لأولمبياد ناشئين وحصلت فيها على مركز خامس، ثم أولمبياد ريو دي جانيرو في البرازيل وحصلت على المركز الخامس أيضا بفارق بسيط عن المركز الرابع، وشاركت أيضا في بطولة التضامن الإسلامي وجلبت فيها مركز ثان، وأيضا بطولة الشيخة فاطمة وهي بطولة دولية أقيمت في الإمارات وحصلت على مركز أول”.

وعن خطوتها المقبلة، أوضحت: “مسافرة كوريا للمشاركة في بطولة العالم وهي تنظم كل 4 سنوات وهي ثاني أقوى بطولة في العالم، ولكن كأسات العالم بتكون 4 مرات في السنة وبيشوفوا أقوى ناس في الـ4 بطولات ظهروا من خلالهم وبيختاروا أحسن لاعب ولاعبة في السنة، والبطولة القوية بتكون بالأسماء المشاركة فيها مش باسمها، وفي بطولة كوريا سيشارك بها لاعبين كثر، وهذه البطولات جوائزها معنوية وتكريمك يكون في بلدك وبالتأكيد لما أجلب ميدالية أحصل على مكافآت ولكن هي قليلة مقابل المجهود المبذول في التدريبات والمعسكرات التي أعملها على حسابي”.

واختتمت حديثها: “تركيزي هو النجاح في جلب مركز ويكفيني معرفة أني عملت إنجاز جيد ولا يهمني تقدير معنوي أو مالي، وبعد كوريا عندي بطولتين للشيخة فاطمة أحدهما في مصر والأخرى ستقام في الإمارات، ثم سأسعى للاستعداد لأولمبياد طوكيو وعمر اللاعب في الرماية طويل مهما كان عندك سن كام، ومعي لاعبين أكبر مني بعشر سنوات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك