تستمع الآن

طبيب نفسي: لا يجب إعطاء الأطفال الهواتف المحمولة قبل المدرسة الثانوية

الثلاثاء - ٠٧ أغسطس ٢٠١٨

حذرطبيب نفسي شهير الآباء من إعطاء أطفالهم الهواتف الذكية قبل أن يصلوا إلى مرحلة المدرسة الثانوية.

وقالت رنا خطاب في الخبر الذي قرأته على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “بنشجع أمهات مصر”، إن الدكتور جون جولدن، نائب رئيس الكلية الملكية للأطباء النفسيين، يعتقد أن الآباء يجبرون على شراء الهواتف الذكية لأطفالهم الصغار حتى لا يتم استبعادهم وتجاهلهم في المدرسة.

وقال نائب رئيس الكلية الملكية للأطباء النفسيين إن توجيهات الحكومة بشأن موعد تقديم الهواتف الذكية للأطفال ستساعد الآباء في اتخاذ ذلك القرار.

وفي حديثه لصحيفة “ديلي تلجراف” البريطانية  قال جولدن: “كثيرا ما يقول الأطفال لوالديهم: كل أصدقائي لديهم هواتف وأنتم لا تسمحون لي بذلك”.

وأضاف “لا أعتقد أننا نستطيع سن قانون لهذا الأمر لكن التوجيه الوطني سيدعم الآباء عند إجراء محادثات مع الأطفال في سن العاشرة “. ودعا الدكتور جولدن الحكومة إلى التوصية بأن الأطفال تحت 11 سنة يجب أن يقتصر استخدامهم لوسائل التواصل الاجتماعي على ساعتين في اليوم. مؤكدا أنها تجعل الأطفال يشعرون بالقلق والاكتئاب.

ودعا الطبيب النفسي عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر إلى جعل الأمر أكثر صعوبة على الأطفال للكذب حول سنهم وإنشاء حسابات قبل أن يبلغوا 13 عامًا.

تأتي تعليقات الدكتور جولدن قبل نشر تقرير من الكلية الملكية للأطباء النفسيين، والذي يقيم الأضرار الناجمة عن قضاء الأطفال الكثير من الوقت عبر الإنترنت.

ويُعتقد أن ما يقرب من أربعة من كل عشرة أطفال تتراوح أعمارهم بين ثمانية أعوام و 11 عاما يمتلكون هاتفًا ذكيًا.

ووفقا لاستطلاعات الرأي، فإن أكثر من 40% من الآباء يعتقدون أنه يجب حظر الشباب الذين تقل أعمارهم عن 16 سنة من امتلاك تلك الأجهزة. وكشف الاستطلاع أيضا أن 67% من الآباء يريدون أن تقرر الحكومة العمر المناسب للطفل للحصول على هاتف ذكي.

ومن بين 1000 من أولياء الأمور الذين تم استطلاع آرائهم، وجد مركز إعادة التأهيل أن 92% يعتقدون أن الإنترنت يؤثر على أطفالهم بطريقة سلبية.

جاء تحذير دكتور جولدن بعد يوم من كشف تقرير عن أن الشخص البالغ ينظر إلى هاتفه المحمول كل 12 دقيقة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك