تستمع الآن

صفاء الطوخي لـ”عيش صباحك”: الأعمال الفنية خارج رمضان “مجهدة”.. ولا أفهم في أمور التسويق

الخميس - ٠٢ أغسطس ٢٠١٨

تحدثت الفنانة صفاء الطوخي عن دورها في مسلسلي “ماليكا”، و”أبو العروسة”، حيث أشارت إلى أنه من المهم بالنسبة لها نجاح الأعمال التي تقدمها جماهيريا.

وأضافت صفاء الطوخي خلال حلولها ضيفة على برنامج “عيش صباحك” مع مروان قدري وزهرة رامي على “نجوم إف إم”، أن دورها كـ”أم” في مسلسل “ماليكا” بطولة دينا الشربيني والذي عرض في شهر رمضان الماضي، كتب بشكل مميز جدًا ولم تضف عليه الكثير وإنما التزمت بما كتبه المؤلف.

وتابعت: “أنا جالي ورق حلو مع فريق عمل كويس جدًا، وبدأنا في العمل والتصوير بشكل مكثف جدًا، وعرض خلال شهر رمضان الماضي”، مشيرة إلى أنها لا تهتم كثيرًا ولا تفهم في الأمور التسويقية الخاصة بالأعمال الفنية، حيث إنها حاولت أن تتوغل في ذلك المجال لكنها وجدت صعوبة.

وأكدت الطوخي: “ما يخصني هو تقديم شخصية أحبها مع فريق عمل أحبه وببينهم تناغم”.

صفاء الطوخي

وأشارت إلى أن البطولة الأولى لأي فنان شاب أو فنانة شابة من العوامل المهمة لأنها تمنح الجميع الطاقة لتقديم أحسن ما لديهم، موضحة: “أنا أقدم شخصية وأصدقها وهذا هو المهم، ومن المميز أن ينجح العمل”.

ولفتت صفاء الطوخي، إلى أن الفنانة دينا الشربيني فنانة ملتزمة وقلوقة جدًا، وهو ما أدى في النهاية لتقديم دورها بامتياز وقدم للجميع طاقة كبيرة.

أبو العروسة

وتحدثت عن دورها في مسلسل “أبو العروسة” مع الفنان سيد رجب والفنانة سوسن بدر، مشيرة إلى أن تفاصيل الشخصية كتبت كاملة من قبل المؤلف هاني كمال ولم تتدخل فيها.

وقالت: “في البداية شعرت برهبة واستغربت من الأداء والشخصية نظرًا لأنها امرأة قوية لكن أرى موضوع الزوجة ووالدة العريس والمشاحنات التي قد تحدث بينهما موجود في مجتمعنا بدرجات متفاوتة”.

الشارع اللي ورانا

كما تطرقت إلى مسلسل “الشارع اللي ورانا” الذي صاحبه جدل كبير نظرًا لاختلاف فكرته، قائلة: “الموضوع كان جديدًا على الدراما المصرية، والمخرج مجدي الهوراي كان مؤمنًا جدًا بالفكرة ويريد تنفيذها”.

وأشارت إلى أن المسلسل الذي يعرض خارج الموسم غير الرمضاني يعد مجهدًا جدًا، مضيفة: “مشكلة الموسم غير الرمضاني أنه يصبح مجهد، بالإضافة إلى أن حلقاته تمتد إلى 60 حلقة”.

الدراما اللبنانية

وأكدت أن الدراما اللبنانية بدأت تعود في المنافسة مع الدراما المصرية، حيث أصبح هناك منافسة حاليًا، لكن الفرق والحسم هنا يصب في صالح الموهبة وليس الإمكانيات.

وقالت الطوخي: “الدراما اللبنانية تقدم شيئًا مبشرًا وهذا يتوقف على المناخ وتنوع الموضوعات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك