تستمع الآن

حيوانات أنقذت حياة أصحابها.. والقط “ثيو” يلّقب بـ “قط العام” في بريطانيا

الأحد - ١٩ أغسطس ٢٠١٨

تتسم أغلب الحيوانات وخاصة الأليفة منها بالوفاء والإخلاص لملاكها، وأصبحنا نسمع كثيرا عن حيوانات أنقذت حياة أصحابها وحتى أن منهم من ضحى بحياته في سبيل إنقاذ مالكه.

فقد حصل قط أبيض اسمه ثيو، على لقب “قط العام” في بريطانيا، وذلك بعد أن ظل ساهرا طوال الليل على مالكته لمنعها من النوم إثر إصابتها بجلطة دموية.

وتسلمت المالكة تشارلوت ديكسون الجائزة في الحفل السنوي الذي أقيم بفندق سافوي.

وصرّحت ديكسون “قال الطبيب إنني كنت مصابة بتجلط دموي وكان أمرا جيدا أنني لم أنم بفضل القط لأنه كان من المحتمل ألا أقوم بعدها”.

قط ينقذ حياة مالكته
قط ينقذ حياة مالكته

وكان من القطط الأخرى الفائزة قط يدعى آرثر وقام بمساعدة صاحبه في التغلب على مشكلات صحية ذهنية. والقط توبي، الذي يبلغ من العمر عامان، ونبه مالكه قبل إصابته بنوبة تشنجات.

كما أنقذ كلب اسمه “لوسيفر”، صاحبه من الموت حرقًا في المنزل بولاية كانساس الأمريكية.

حيث كان لاري موري، نائمًا على كرسي بغرفة المعيشة، وكان جهاز الكشف عن الدخان معطل في المنزل، إلا أن الكلب أيقظ موري وأنقذه من الموت حرقًا.

وقال موري “إن الكلب قفز على جهاز الكمبيوتر وأيقظني بطريقة مفزعة لأجد النيران أمامي”.

وهرب موري من المنزل مصطحبًا الكلب إلى الخارج. وقالت إدارة الإطفاء إن الحريق كان نتيجة ماس كهربائي في المنزل، وذلك بسبب تمديد الأسلاك بشكل غير صحيح.

كلب ينقذ صاحبه من الموت حرقا
كلب ينقذ صاحبه من الموت حرقا

وفي نفس السياق، توفى كلب اسمه “بيتي”، ويبلغ 14 عامًا، في حادث أثناء محاولته إنقاذ صاحبه من هجوم دب، بحسب موقع صحيفة “الاندبندنت” البريطانية.

كان مالك الكلب، ستيفين بارايسي، يتنزه مع كلبه في بحيرة سد نيوجيرسي، عندما هاجمهما دُب أسود.

وعلى الفور دخل الكلب معه في قتال من إجل إنقاذ “باريسي” وباقي الكلاب الموجودة في صحبتهم، مما أدى إلى إصابة “بيتي” بجروح خطيرة ليفارق على إثرها الحياة.

كلب ينقذ صاحبه من دُب
كلب ينقذ صاحبه من دُب


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك