تستمع الآن

جلاديس حداد لـ”كلام خفيف”: هذا سر تقدم القدم اليسرى في التماثيل الفرعونية

الإثنين - ١٣ أغسطس ٢٠١٨

قالت المرشدة السياحية جلاديس حداد، إن التماثيل في مصر القديمة وجدت في مرحلة ما قبل الأسرات أو الحضارات، ويوجد منها في متحف النوبة.

وأضافت خلال حلولها ضيفة على برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور على “نجوم إف إم”، أن بداية صنع التماثيل في الفترة من الأسرة الثانية إلى الأسرة الثالثة، موضحًة أن التماثيل من الصعب أن تجد قدمها اليمنى متقدمة عن اليسرى، لكن الدارج هو تقدم اليسرى أو تساوى الاثنين معًا.

وأكدت جلاديس: “القدم اليسرى المتقدمة تشير في العقيدة إلى أن المصري القديم يؤمن بالحياة في العالم الآخر، لذا فإنه يصنع تماثيل لنفسه في العالم الأول والآخر”.

وتابعت: “القدم اليسرى دائمًا تشير إلى الجهة التي يقع فيها القلب، حيث يشبه التمثال ووقفته الطريقة العسكرية، وهو ما يعني الحيوية والحركة”.

واستطردت: “في الأسرات المتأخرة مثل الـ 25 أو الـ 26، نجد تمثال على الشكل الأويزي (نسبة إلى الأله أوزوريس)، وهذا يرمز على أن التمثال يعيش لكن في العالم الآخر، بينما الذقن (المعكوفة) مثل قناع توت عنخ أمون تعني أنه من العالم الآخر”.

جلاديس مع شريف مدكور

وعن خامة التماثيل المكتشفة من مصر القديمة، قالت جلاديس: “الأغلبية العظمى من الأحجار، وهناك أخشاب أيضًا لكنها نادرًا جدًا وعددهم محدود لأن الخشب لم يكن متوفرا جيدًا في تلك الفترة فكان يتم إحضار خشب الأرز والجميز من أجل تصميم تمثال”.

واستطردت: “في عام 2006 وجدت بعثة (فرنسية مصرية) كانت تعمل على بعض الموانئ القديمة، ووجدوا برديات مهمة، ووجدت أيضًا الميناء القديمة التي كانت تنقل البرونز من سيناء إلى وادي النيل، بجانب معمل أو منجم لتكرير النحاس”.

كما تحدثت جلاديس حداد عن الإنجاب في مصر القديمة، مؤكدة: “عامة الشعل لم ينجبوا الكثير من الأطفال، لكن الملوك هم كانوا ينجبون الكثير”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك