تستمع الآن

جلاديس حداد: أسيوط من أهم النقاط في مسار رحلة العائلة المقدسة

الإثنين - ٢٧ أغسطس ٢٠١٨

قالت المرشدة السياحية جلاديس حداد إنه لا يوجد في مصر استغلال جيد للآثار في تجميل وتزيين الأماكن العامة مثل الشوارع والميادين والمطارات، على عكس ما هو دارج في الخارج.

وأضافت في حوارها مع شريف مدكور عن مسار رحلة العائلة المقدسة خلال برنامج “كلام خفيف” على نجوم إف إم “بعد ما العائلة المقدسة سابوا بيت لحم وبدأوا الرحلة لمصر كان أول مكان عدوا منه هو سيناء وكان فيه نقط كتيرة وقفوا فيها، منهم الفرما وبلبيس وسمنود وسخا ووادي النطرون والمطرية والمنيا وأسيوط. وأكتر مدة قعدوا فيها في مكان كانت 6 شهور وكان في أسيوط عشان كدة تعتبر من أهم مناطق  رحلة العائلة المقدسة”.

وعن المناطق التي سارت منها العائلة المقدسة قالت “وادي النطرون أول مكان قعدوا فيه، وفي هناك 4 أديرة ومعظمهم من القرن الرابع الميلادي. بعدها راحوا المطرية وفي هناك شجرة مشهورة اسمها شجرة مريم ولحد دلوقتي هيكل الشجرة موجود، دي شجرة ارتاحت تحتها بعد مشي كتير”.

جلاديس حداد وشريف مدكور

وأضافت “من الأماكن اللي عدوا عليها بردوا الزيتون، وفي هناك كنيسة العذراء ومعمولة على نفس شكل كنيسة أيا صوفيا في اسطنبول.  كمان في كنيسة أبو سرجا في مصر القديمة، تحت الكنيسة في المغارة أو البيت اللي كانت قاعدة في العائلة المقدسة”.

وتابعت “بعد كدة راحوا على المنيا على منطقة اسمها جبل الطير وعلى الجبل فيه دير بنفس الاسم. وبعدها راحوا أسيوط في “المحرّق” وده من الأماكن المهمة لأنهم قعدوا هناك 6 شهور ودي أطول فترة يقعدوا فيها في مكان”.


الكلمات المتعلقة‎