تستمع الآن

ترشيداً للإنفاق.. الحكومة تدرس تخفيض أيام العمل لـ 4 أيام أو تعديل الشيفتات

الأحد - ٠٥ أغسطس ٢٠١٨

بدأت الحكومة دراسة مقترح بتقليص عدد أيام عمل موظفي الجهاز الإداري للدولة، دون المساس بأجورهم، في خطوة لترشيد الإنفاق، وتخفيف حدة الازدحام المروري.

وتتضمن الدراسة 4 مقترحات، ينص المقترح الأول على تقسيم ساعات العمل في اليوم الواحد بنظام الورديات، بحيث يستمر العمل طوال اليوم في المصالح الحكومية، بينما يخفض المقترح الثاني ساعات العمل في اليوم، لتنتهي فترة العمل في الساعة الثانية ظهرا بدلا من الثالثة عصرا مقابل إلغاء إجازة السبت، وفقا للخبر الذي قرأته زهرة رامي، عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الأحد، على نجوم إف إم.

أما المقترح الثالث فهو تخفيض أيام العمل مع تقسيمها على ورديتين، كل وردية ثلاثة أيام، تكون ساعات العمل في اليوم 10 ساعات تبدأ من الثامنة صباحا وتنتهي السادسة مساء، فيما نص المقترح الرابع على خفض عدد أيام العمل، لتكون 4 أيام فقط، تبدأ الأحد وتنتهي الأربعاء، وتضاف ساعة لمواعيد العمل الحالية، لينتهي العمل الرسمي الساعة الرابعة يوميا، على أن تكون الإجازات الأسبوعية الرسمية ثلاثة أيام، هي الخميس والجمعة والسبت.

ووفقا لنص قرار يتضمن تكليفاً أصدره الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، إلى صالح عبدالرحمن، رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، بتشكيل لجنة برئاسته، وعضوية ممثلين لوزارة التخطيط والإصلاح الإدارى، وهيئة الرقابة الإدارية، وإحدى الجهات السيادية، وأمانة اللجنة التشريعية بمجلس الوزراء، ومن تراه اللجنة مناسباً من المختصين والأكاديميين لإنجاز عملها، لدراسة تقليص عدد أيام العمل ببعض الجهات الحكومية، دون المساس بأجور العاملين، ودون الإخلال بمهام العمل وأداء الخدمات للمواطنين فى مواعيدها.

وكشف القرار الذى حمل رقم ١١٤٥ لسنة ٢٠١٨، أن “مدبولى” كلف رئيس “التنظيم والإدارة” بموافاته بنتيجة أعمال اللجنة المشكلة، ومقترحاتها للتطبيق وآلياته، لاتخاذ ما يلزم بشأنها، فى ضوء قانون الخدمة المدنية رقم ٨١ لسنة ٢٠١٦، وقانون الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة رقم ١١٨ لسنة ١٩٦٤.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك