تستمع الآن

بيونسيه تكشف تعرضها لتسمم الحمل وتفاصيل ولادتها لتوأمها

الأربعاء - ٠٨ أغسطس ٢٠١٨

في مقابلة فريدة من نوعها، أعلنت الممثلة والمغنية الأمريكية بيونسيه، عن تفاصيل خاصة ومثيرة حول حملها وولادتها في طفليها التوأم “رومي” و”سير”، وحجم الصعوبة التي واجهتها أثناء الولادة والتغيرات التي طرأت على جسدها منذ ذلك الوقت، وذلك في مقال نشر بمجلة “فوج”.

وكشفت بيونسيه التي تبلغ من العمر 36 عاما، إن الطفلين التوأم ولدا في قسم للولادة القيصرية الطارئة لأن صحتهما وصحتها كانت في خطر، وذلك بسبب إصابتها بتسمم الدم، مشيرة إلى أن الطفلين أمضيا عدة أشهر في العناية المركزة، وذلك بحسب الخبر الذي قرأته مارينا محفوظ على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “كلاكيت”.

بيونسيه على غلاف فوج
بيونسيه على غلاف فوج

وقالت أنها كانت تزن حوالي 100 كيلوجرام، عندما ولدت طفليها التوأم في  13 يونيو 2017، بسبب تورمها من تسمم الدم، مضيفة أنها لزمت الفراش لأكثر من شهر.

وتسمم الدم هو عبارة عن اضطراب في ضغط الدم يحدث للنساء الحوامل، ويُعرف أيضا باسم تسمم الحمل.

وأضافت أنها بعد ولادة طفلها الأول، عام 2012، ضغطت على نفسها من أجل أن تخسر الوزن الزائد بسبب الحمل خلال 3 أشهر فقط. مؤكدة أن الأمور كانت مختلفة بعد ولادة التوأم، وأنها أصبحت صبورة مع نفسها وأكثر تقبلا وحبا لها، وأنها لم ترتدي أي شعر مستعار أو مكياج كثير في جلسة التصوير التي صاحبت مقالها في المجلة.

بيونسيه
بيونسيه
بيونسيه
بيونسيه

في الأشهر التي أعقبت ولادة التوأمين، أصبحت بيونسيه أكثر تقديرًا لذاتها، فقد غيّرت نظامها الغذائي قبل موعد حفلها الغنائي في مهرجان “كوتشّيلا” الموسيقي، حيث تخلَّت عن شرب القهوة، والكحول، وجميع مشروبات الفواكه متبعة نظامًا نباتيًا صارمًا.

وأضافت: “حتى يومنا هذا، ذراعيّ وكتفيّ وفخذيّ أكثر امتلاء. ولدي القليل من الترهل في البطن، وأنا لست على عجلة من أمري لكي أتخلص من ذلك”.

وفي حديثها عن زوجها ودعمه القوي لها قالت: “زوجي كان جنديًا ونظام دعم قوي بالنسبة لي… أنا فخورة بأنني كنت شاهدة على قوته وتطوره كرجل وأفضل صديق وأب”.

بيونسيه
بيونسيه

الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك