تستمع الآن

بعد شرب مياه الصنبور.. مواطنون بالدنمارك يتلقون العلاج بالمستشفى

الأربعاء - ٠٨ أغسطس ٢٠١٨

دخل عدد من المواطنين في الدنمارك إلى المستشفى بعد شرب الكثير من مياه الصنبور في محاولة لترطيب أجسامهم في ظل موجة الحر التي تجتاح العديد من الدول الأوروبية، فيما حذر الأطباء من الإفراط في شرب الماء.

وذكر موقع “لوكال” الإخباري الأوروبي أنه تم تسجيل عدد كبير من حالات الاستشفاء غير الاعتيادية في مستشفى هولباك بجزيرة زيلاند ومستشفيات أخرى وذلك لاختلال مستويات الترطيب بسبب شرب الكثير من المياه لدرجة أنه تم إدخال بعض المرضى إلى قسم الرعاية المكثفة، وفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم.

وقال أنكور سورنسن، الطبيب الاستشاري بالمستشفى: “عادة ما يكون كبار السن هم ما يفعلون بالضبط ما نصحنا به طوال هذه السنوات وهو شرب الكثير من الماء، ولكن ربما لم نكن دقيقين بما يكفي بعدم قولنا إنه من المهم تناول الأملاح والمعادن بالإضافة إلى الماء لتحل محل ما نفقده في العرق”.

وأضاف سورنسن: “انخفاض مستويات الملح والمعادن يمكن أن يؤدي إلى الارتباك والدوار، وربما يؤدي إلى فقدان الوعي والتشنجات، لذا يجب شرب الكثير، حوالي لترين ونصف، لكن يتعين أن يكون ذلك بشكل مثالي أي مزيج من أنواع مختلفة من السوائل”، مؤكدا أن الإفراط في شرب الماء يمكن أن يكون خطرا على الحياة في بعض الحالات القصوى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك