تستمع الآن

“النواة المذنبة”.. اكتشاف منطقة فى الدماغ مسئولة عن القلق والتشاؤم

الإثنين - ١٣ أغسطس ٢٠١٨

اكتشف علماء معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا منطقة خاصة في الدماغ تحفز الإنسان على التشاؤم وتمنعه من التفاعل مع أي شيء إيجابي.

ونقل الموقع الطبى الأمريكي “MedicalNewsToday”، بحث نشر فى مجلة في مجلة “Neuron”، ووجد الباحثون أن هناك منطقة في الدماغ تسمى “النواة المذنبة” تدفع إلى التفكير السلبي، وفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”.

وأوضح الباحثون خلال الدراسة الجديدة، أن دوائر الدماغ المسؤولة عن صنع القرار تتأثر بالأخبار السلبية وتعالجها لاختيار الجوانب الإيجابية فقط.

وأشار الباحثون إلى أن الخلل بمنطقة “النواة المذنبة” يسبب التشاؤم والاكتئاب والقلق، وعلى مدى عدة تجارب، تم تغيير موازنة الجوانب الإيجابية فى المخ عن طريق بعض المحفزات مثل “هرمون الدوبامين”.

على جانب آخر، وجد الباحثون أن مادة الدوبامين أيضا مسؤولة عن المزاج والجنس والموسيقى، وهي تعزز القدرة على التعلم والفرح، كما أنها بطيئة فى الامتصاص من قبل المخ.

يذكر أنه في الولايات المتحدة، أكثر من 16 مليون شخص يعيشون مع اضطراب اكتئابي كبير، وحوالي 7 ملايين لديهم اضطراب قلق عام وتشاؤم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك