تستمع الآن

الخبيرة السياحية راندا العدوي: عملت خطة لو نفذناها سنكون رقم واحد في السياحة

الإثنين - ٠٦ أغسطس ٢٠١٨

قالت الإعلامية والخبيرة السياحية، الدكتورة راندا العدوي، على أنها قدمت خطة من 14 صفحة حال تطبيقها سيتغير حال السياحة المصرية وستصبح رقم واحد في الدخل القومي للبلد.

وقالت راندا في حوارها مع شريف مدكور، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “كلام خفيف”: “أنا مدونة في السياحة العلمية، كنت أولا بعيدة عن المجال وكنت أعطي دروس في الجامعة ولكن عائلتي كلها شغالين في السياحة، ولما بدأت شركات تقفل ومرشدين سياحيين يجلسون في بيوتهم فكتبت مقالة في صحيفة الوفد عام 2012 كنت أناقش خلالها الوضع والحلول ووزارة السياحة بدأوا يكلموني ويأخذوا أفكاري وهيئة تنشيط السياحة ومجلس النواب يكلمونني أيضا بسبب ما أكتبه، والسياحة تمثل من 10 إلى 11% من الاقتصاد المصري، ولأن هذا المنتج أصبح مش شغال زادت طبعا الأسعار”.

السياحة العلمية

وعن ما تقصده من كلمة “السياحة العلمية”، أشارت: “السياحة بها مشتقات كثيرة واخترت هذه الكلمة لأن السياحة العلمية غير الثقافية والطالب اللي موجود عندي أؤهله لمعرفة تاريخه وكأنها مادة علمية وليس فقط منحه المعلومة ويحفظها وخلاص، ولكن بننزل مثلا المتحف الجيولوجي وهنا نختص بالسياحة المتحفية بعيدا عن التاريخ، وفي البداية لم يستوعب البعض الفكرة والطلاب لما نزلوا كانوا غير مصدقين ما شاهدوه وكنت أمنحهم أسئلة قبل الدخول والإجابات موجودة في المتحف وكانوا يتنافسون لحلها بعد معرفة الإجابات، ونبدأ بهذا الأمر مع الأطفال في التعليم الأساسي حتى سنة سادسة”.

وأردفت: “السياح بيأتوا على فترات زمنية متباعدة، ودخل سوق جديد اسمه اليابان أعدادهم قليلة مقارنة بأوروبا ولكنه سائح ثري، ومؤسسة جالوب الأمريكية نشرت إحصائية مؤخرا بأن مصر أصبحت في المرتبة الـ16 من 138 دولة خالية من الإرهاب وأمنة للسائحين”.

واستطردت: “مهم جدا يكون فيه مادة مختصة بالسياحة وقالوا فيه مادة التاريخ ويعتبرونها مادة لها علاقة بالسائح ولكن هذا خطأ بالطبع، معرفة التاريخ ليس له علاقة بالسائح الذي يأتي لبلدنا.. كل خطوة تمشيها في مصر تجد مكان تاريخي وحتى مناطق وسط البلد تستمتع بالعمائر القديمة وعندنا السياحة الدينية والشاطئية والعلاجية، ونحن الآن أفضل من السنوات الماضية ولكن لدينا مشكلة في البنية التحتية والفنادق والتسويق، علينا أن نطور العقول والبنية التحتية ونشوف مشكلة التسويق ونحن نفعلها بشكل روتيني وأنا عملت خطة أكثر من 14 صفحة ولو نفذناها سنكون رقم واحد، الهند لم تكن على خريطة السياحة وتم تسويقها بسبب الدراما وممكن القصة لا تشدنا لكن المناظر الخلابة هناك تجذبنا، والمغرب مثلا دخلها قائم على التصوير”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك