تستمع الآن

اكتشاف ثغرة جديدة في “واتساب”.. والشركة ترد

الأربعاء - ٠٨ أغسطس ٢٠١٨

يبدو أن تطبيق “واتساب” ستلاحقه دائما الثغرات الخطيرة، رغم ارتفاع نسبة مستخدميه بشكل كبير، حيث كشفت شركة مختصة في الأمن الرقمي، ثغرة في التطبيق تتيح تعديل الرسائل التي يبعثها المستخدمون سواء في نوافذ المحادثة الخاصة أو المشتركة بين مجموعات.

وأوضحت شركة “شيكبوينت”، يوم الأربعاء، أن بوسع القراصنة الإلكترونيين إذا اكتشفوا الثغرة أن يحدثوا ثلاثة أنواع مختلفة من التغييرات، وهو ما قد يؤدي إلى إرباك كبير للمستخدمين، وفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”.

ويكمن الخطر الأول في أن الثغرة تسمح بإدخال تعديلات على رسائل جرى إرسالها في مجموعات “واتساب”، أما الخطر الثاني فهو أن يقوم المخترقون بمشاركة رسائل في مجموعة ما باسم أحد الأعضاء.

أما الهاجس الثالث فهو أن يحاول القراصنة بعث رسالة معينة إلى فرد واحد من مجموعة في تطبيق “واتساب” مع إيهامه بتلقي رسالة جماعية، وفق ما نقل موقع “كمبيوتر ويكلي”.

وتثير الثغرة مخاوف كبيرة لدى خبراء التقنية على اعتبار أن قدرة القراصنة على تعديل الرسائل قد يؤدي إلى تداول أخبار ومعلومات خاطئة تؤدي إلى تبعات خطيرة.

وفي أول رد فعل لها على تحذير الخبراء، قلّلت “واتساب” من مخاطر الثغرة، وقالت إنها تحققت من مما قيل إنه مشكلة خطيرة قد تؤثر على بعث الرسائل، لكنها لم تجد خللا في التشفير الذي يضمن بأن المرسل والمتلقي هما الوحيدان اللذان يطلعان على الرسالة.

وتم تأسيس “واتساب” سنة 2009، واستحوذت فيسبوك على التطبيق سنة 2014، وبلغ عدد مستخدمي المنصة في بداية العام الجاري 1.5 مليار، يتبادلون 65 مليار رسالة يوميا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك