تستمع الآن

اكتشاف أقدم قطعة جبن في التاريخ.. تنتمي إلى الكاتب الملكي لـ”رمسيس الثاني”

الأحد - ١٩ أغسطس ٢٠١٨

بعد 8 سنوات من البحث المستمر، أعلن فريق من علماء الآثار من جامعة كاتانيا الإيطالية وجامعة القاهرة، التوصل إلى لغز العثور على مادة بيضاء غامضة وجدت في مجموعة من الجرار المكسورة في إحدى المقابر الفرعونية.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، فإن العلماء أوضحوا أن المادة البيضاء عبارة عن قطعة من الجبن عمرها 3200 عام، وهي أقدم قطعة جبن صلبة تم اكتشافها على الإطلاق.

وكان لدى الفريق تخمينات حول طبيعة المادة، لكن تحليلا كيميائيًا نشر مؤخرا في مجلة “أناليتيكا كيمستري”، كشف أن ما وجدوه خلال تلك الحفرية كان إحدى أقدم العينات الصلبة التي تم اكتشافها.

مجموعة الجرار المكسورة

وقال المشرف على البحث إنريكو جريكو، إن العلماء اشتبهوا في أن يكون ذلك نوعا من أنواع الغذاء وفقًا لطريقة الحفظ ومكان العثور داخل المقبرة الفرعونية التي وجدت بداخلها، لكنه وبعد التحليل الكيميائي الأولي للمادة تبين أنها كانت قطعة جبن.

وتنتمي قطعة الجبن إلى الكاتب الملكي لرمسيس الثاني “بتاح مس” رئيس كهنة آمون وعمدة مدينة ممفيس.

ورجح الباحثون أن تكون قطعة الجبن التى وضعت فى قبر الشخصية الفرعونية فسدت بصورة سريعة جدا بعد دفنها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك