تستمع الآن

إليسا ضمن فنانات انتصرن على “سرطان الثدي”.. إحداهن جسدت مرضها في “حلاوة الدنيا”

الثلاثاء - ٠٧ أغسطس ٢٠١٨

أصبحت الفنانة اللبنانية إليسا، حديث مواقع السوشيال ميديا بعد ساعات قليلة من طرح فيديو كليب أغنيتها الجديدة “إلى كل اللي بيحبوني”، والتي أعلنت من خلاله تفاصيل إصابتها بمرض السرطان والشفاء منه.

وقررت الفنانة اللبنانية، الحديث عن مرضها خلال أحدث كليباتها والذي طرح اليوم على موقع “يوتيوب”، وهو عبارة عن قصة حقيقية لحياتها الشخصية، فيه محادثات هاتفية سابقة أجرتها المطربة، وتحدثت فيها وهي تبكي عن إصابتها بمرض خطير، وهو سرطان الثدي.

وقالت إليسا وهي تبكي خلال أحداث الأغنية: “حين قلت للدكتور إنني أموت من الوجع، رد عليّ أنت فتاة مجنونة لديك مرض مميت وأنت تتعاملين معه كأنه رشح بسيط وانتهيتي منه في يومين!”.

ويعد مرض “السرطان” مرض صعب ومفاجئ ولا يشعر به المريض عادة إلا بعد فوات الأوان أو يكتشفه البعض صدفة، مثل ما يحدث مع مرضى “سرطان الثدي”، وهو النوع الذي أصيبت به الفنانة إليسا.

محاربة مرض السرطان ليست سهلة لأنها تحتاج عزيمة قوية لا تقبل الاستسلام، خاصة يؤثر بشكل سلبي كبير على نفسية المصاب، إلا أن إليسا كسرت كل هذه القواعد ولم تستسلم بل كانت تذهب إلى جلسات العلاج ثم تذهب إلى الاستوديو أو الحفلات الغنائية، وهو ما كشفت عنه في أغنيتها الجديدة.

إليسا لا تعتبر الفنانة الأولى التي عانت من هذا المرض الخطير؛ لكن تعرضت عدد كبير من الفنانات العربيات للإصابة به وواجهنه بكل شجاعة وإصرار.

الفنانة الراحلة شادية

قصة نجاح كبيرة خاضتها الفنانة الكبيرة شادية مع مرض السرطان، حيث نجحت في التغلب عليه قبل أن ترحل عن عالمنا في عام 2018 بعد صراع مع المرض بعد إصابتها بجلطة في المخ، نقلت على إثرها إلى مستشفى الجلاء.

ومرت شادية بمرحلة صعبة مع مرض “سرطان الثدي” حيث اكتشفت الإصابة خلال مسرحيتها “ريا وسكينة”، والتي قدمتها في الثمانينيات مع سهير البابلي، ولاقت نجاحًا كبيرًا عند عرضها.

وبدأت قصة شادية مع المرض، عندما شهرت بآلام حادة وتوجهت إلى المستشفى لإجراء بعض الفحوصات الطبية، والتي أسفرت عن إصابتها بمرض سرطان الثدي، حيث قررت السفر إلى فرنسا للعلاج منه.

سهير البابلي وشادية

وبدأت الفنانة الكبيرة في رحلة العلاج التي كانت ناجحة، حيث استأصلت أحد ثدييها، وقررت العودة إلى مصر فورًا من أجل إتمام تصوير فيلم “لا تسألني من أنا” والذي كان آخر أعمالها الفنية، مع الفنان فاروق الفيشاوي.

وقررت بعد الانتهاء من تصوير الفيلم، أداء فريضة الحج وإعلان اعتزال المجال الفني، وعرضت شقتها للبيع من أجل بناء مستشفى يختص بالأبحاث السرطانية، كما اتجهت إلى تقديم العديد من الأعمال الخيرية للمرضى والمحتاجين.

الإعلامية بسمة وهبة

الإعلامية بسمة وهبة، كشفت أيضًا عن إصابتها بمرض “سرطان الثدي” بالصدفة، وذلك في حوار مع الإعلامي نيشان في برنامج “أنا والعسل”، حيث تحدثت عن النضال الكبير الذي خاضته مع ذلك المرض الخبيث.

وقالت: “في أحد الأيام قررت الصلاة ركعتين إلى الله ولبست إسدال الصلاة وبعد لما خلصت قعدت معرفش ليه إيدي حطيتها على الثدي ووجدت كرة واتخضيت، وأنا مش متعودة أعمل الحركة دي، كلمت والدتي ووالدي وأخبرتهما وأخبراني بضرورة عمل تحليل فورا”.

وتابعت خلال حوار مع الإعلامي نيشان: “طلعت النتيجة قالولي في ورمين لكن مش عارفين إيه دول، وسافرت فرنسا والدكتور هناك قالي في سرطان خبيث، وكنت في منتهى القوة وتماسكت جدًا وقلت اللهم أجرني في مصيبني، لكن علاء زوجي بكى”.

بسمة وهبة

وأضافت: “بدأت المشوار ومن وقت العملية وبعدها كان لا بد من خوض جلسات كيماوي كل أسبوع، وسافرت إلى لبنان، وخضعت لاستئصال ثدي واحد، لكن اللي أثر في بعد ذلك وجدت ورمين وطلع أن ممكن يرجع في الدم أو العظام، وكان لازك أعمل علاج مكثف وقوي جدًا كيماوي”.

وأكملت بسمة وهبة: “أنا قوية وبحاول أكون كذلك، وأوقات أشعر بالضعف، وأحاول أن تكون تلك القوة موجودة، لأن الجلسة الواحدة من 5 إلى 6 ساعات، لأنه سم يدخل الجسم، في الأول كنت باخد نوع قوي لأن الخلايا اللي عندي خبيثة وكان من الممكن عودته مرة أخرى”.

وعن تغير شكلها بعد المرض، أوضحت: “شعري تساقط وحاجبي ورموش، ولم انتظر لكي يتساقط الشعر بل أنني قصصت شعري”.

ياسمين غيث

ياسمين “حلاوة الدنيا” لقب اشتهرت به الفنانة الشابة ياسمين غيث بعد دورها المميز في مسلسل “حلاوة الدنيا” بطولة ظافر العابدين وهند صبري، وحنان مطاوع، وهاني عادل.

وجسدت ياسمين، خلال أحداث المسلسل الذي لاقى نجاحًا كبيرًا عند عرضه على الشاشة الفضية، شخصية فتاة مصابة بسرطان الثدي، وتخلي هاني عادل عنها بعد اكتشاف الإصابة بذلك المرض.

ولم تكن إصابة ياسمين غيث بمرض السرطان في أول أدوارها الفنية بمسلسل حلاوة الدنيا سوى واقع عاشته الفنانة، حيث أصيبت في الحقيقة بسرطان الثدي أواخر عام 2016، وتمكنت بإصرارها وعزيمتها من هزيمته.

ياسمين غيث

وأشارت إلى أنها اكتشفت إصابتها بسرطان الثدي بالصدفة وهي تغير ملابسها، ولاحظت وجود ورمًا فقررت أن تقوم بعمل فحص، وفوجئت بإصابتها بالسرطان.

واختيرت ياسمين من قبل مؤسسة بهية لتكون سفيرة لها وتدعم الكثير من المرضى.

وقالت في لقاء تليفزيوني: “أصبت بمرض السرطان في سبتمبر 2016، وكانت صدمة لي وللعائلة لكن لم أتوقف عند هذه الخطوة وقررت اعرف إيه السبب، ووجدت أن الأكل غير الصحي هو المسبب لهذا المرض، بجانب الضغط العصبي”.

وتابعتي: “لم أستسلم وغيرت نظام تناول الطعام بأكمله، واستطعت أن انتصرت على هذا المرض بالعلاج والطعام، وأخدت جلسات علاج كيماوي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك