تستمع الآن

أحمد سلامة لـ”لسه فاكر”: تخوفت من قبول دوري في “سلسال الدم”

الخميس - ١٦ أغسطس ٢٠١٨

أعرب الفنان أحمد سلامة، عن نجاح مسلسل “سلسال الدم” في جزئه الأخير الذي عرض في موسم دراما رمضان الماضي، معربا عن سعادته بعودة المسرح بقوة خلال الفترة المقبلة.

وقال سلامة في حواره مع يارا الجندي، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “لسه فاكر”: “من سنوات كثيرة الناس تعودت الناس تراني في مسلسل في رمضان بدءا من للعدالة وجوه كثيرة وحدائق الشيطان، وكنت حزينا بعدما قيل لي إن المسلسل لن يعرض في رمضان، ولكن الحمدلله رجعوا في قرارهم ونزل في رمضان، وأيضا لو كان نزل في أي وقت من السنة كان سينجح بشكل كبير طبعا خصوصا إنه الجزء الأخير وكله منتظر الإجابة عن تساؤلات كثيرة، وهو من المسلسلات اللي عملت موسم خارج رمضان وهذا شيء أحبه جدا، ومش شايف الدراما المصرية تتوقف عن 30 يوما، وفيه مسلسلات تبذل فيها مجهود ضخم ولا تنال المشاهدات الكبيرة وتظلم في وقت العرض”.

وعن مشاركته في الجزئين الأخيرين من المسلسل بدلا من الفنان أحمد سعيد عبدالغني، أشار: “لما شاهدت الأجزاء السابقة في العمل تخوفت من أن أخذ دوره بالفعل لأننا شعب عاطفي ولو اتغير دور أحبوه سيحدث هزة للناس، ولكن وجدت أن أشهر مسلسل أجزاء كان ليالي الحلمية وتغيرت فيه شخصيات كثيرة والناس تقبلوا الأمر، وأنا عملت من قبل أدوار صعيدية والناس عارفاني في هذه الأدوار وهذا سيقلل إحساس الغربة بضيف جديد في العمل فقررت خوض التجربة والحمدلله لاقى نجاح كبير”.

المسرح

وكشف الفنان الكبير عن عرض مسرحي كبير سيقدم بعد رمضان، قائلا: “هناك عرض مسرحي ضخم كان المفروض نفتتحه ثاني أيام عيد الأضحى ولكن حصل ظروف أخرت الافتتاح لما بعد العيد.. ومسرح الدولة بدأ يعود من جديد وهذا في رأيي لوجود دكتورة إيناس عبدالدايم النشيطة جدا ودودها على رأس وزارة الثقافة متأكد إنه سيغير الكثير، وبذهب لمسرح البالون لعمل بروفات وهناك أعمال أخرى أراها تُحضر والمسرح بدأ يكون فيه حياة لحد كبير، ناقص هيئة المسرح تنشط هي أيضا، ومعنا شاهيناز والمطرب سمسم شهاب، ومجموعة ممثلين أخرين وفرقة رضا أيضا، وشرف لي أتواجد في مسرح البالون في ظل أيضا افتتاح مسرح مغلق منذ سنوات فهو حدث كبير بالطبع”.

مسلسل محمد علي

وعن الشائعات التي انطلقت مؤخرا ببدء العمل في مسلسل محمد علي للفنان يحيى الفخراني، أشار سلامة: “بالفعل المسلسل تأجل كثيرا لأسباب إنتاجية وسيتكلف الكثير طبعا بسبب المجاميع وجيوش وأحصنة ولا يريد جهة واحدة تنتجه، ولكي يحدث بالتأكيد سيأخذ وقتا ولا أعرف معلومة هل سيعود للعمل مجددا أم لا ولكن ياريت، وصورة تحضيرات الفنان يحيى الفخراني للشخصية تخض الشبه قوي جدا، وهو من أهم الحقب التاريخية في مصر فيجب تسليط الضوء عليها، ولم يكلمني أحد على دور في العمل الحقيقة وانا بحب الشغل التاريخي بشكل عام”.

وعن تفكيره في كتابة مذكراته ورحلته مع الفن، قال: “طلب مني في إحدى القنوات عمل برنامج عن مسيرتي ومن عملت معهم في مشواري ولكن رفضت حقيقة لم أشعر أني أريد عملها وموضوع كتابة مذكراتي لم يخرط في بالي حقيقة، ولكن أنا لدي قصص كثيرة ومحتاج برنامج مدته 3 سنوات لكي أحكي ما مررت به”.

وأشار: “من يريد أن يتجه للتمثيل لكي يكون مشهورا ومعه فلوس فلا أنصحه بالاتجاه لهذا العالم، لأن الموهبة وحب المهنة أهم بكثير من كل هذا، الفلوس ستأتي بالتأكيد ولكن المهم حب ما تعمله المهم في هذه المهنة الالتزام حب العمل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك