تستمع الآن

هل رصفت محافظة القاهرة شارع المعز؟ وزارة الآثار توضح

الأحد - ٢٢ يوليو ٢٠١٨

جدل كبير انتشر في اعقاب انتشار مجموعة من الصور التي تداولها نشطاء بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بشأن رصف شارع المعز والقضاء على أثرية الأرضية التي كانت موجودة.

وانتقد عدد كبير من النشطاء، واقعة رصف الشارع حيث تضمنت الصورة إزالة الأرضية الخاصة به والتي كانت تتميز بالطابع التاريخي.

وتدخلت وزارة الآثار لتوضيح حقيقة تلك الصورة المنتشرة مؤخرًا، حيث كشف محمد عبدالعزيز مدير عام مشروع القاهرة التاريخية، عن حقيقة تلك الصور، مشددًا على أنها غير صحيحة وعارية تمامًا من الصحة.

وأوضح عبدالعزيز أن الصور ليست لشارع المعز بل إنها لشارع باب الوزير بعد أن أنهت المحافظة أعمال رصف الطريق، مضيفًا: “الشارع كان مرصوفًا بالأسفلت من قبل، ولكن كان غير ممهدًا ويعيق حركة المارة والسيارات والحركة التجارية به”.

الصور المتداولة بشأن شارع المعز
شارع المعز

وتابع: “الوزارة تعمل على خطة لتنمية وإحياء القاهرة التاريخية بالكامل، ومنها شارع باب الوزير التي تشمل ترميم المباني الأثرية ومعالجة المباني السكنية والتجارية”.

كما نفت محافظة القاهرة ما تم تداوله بشأن إعادة رصف شارع المعز بالأسفلت وأن ما نشر لا أساس له من الصحة.

الصور المتداولة بشأن شارع المعز

وقال رئيس حي وسط القاهرة المهندس ناصر رمضان أن ما نشر من صور هي لأعمال صيانة ورصف وترميم لشوارع أخرى بمنطقة الدرب الأحمر بعيدًا عن شارع المعز.

يذكر أن شارع المعز من أهم شوارع منطقة القاهرة الإسلامية وأشهرها، كما يعد متحفًا مفتوحًا للعمارة والآثار الإسلامية، ويضم عدد كبير من المساجد التي تعود للعهد الفاطمي مثل جامع الأقمر وجامع الحاكم بأمر الله.


الكلمات المتعلقة‎