تستمع الآن

محمد شيحة لـ”في الاستاد”: الأهلي مش عارف يضم لاعبين.. وهناك مستثمرين عرب يرغبون تكرار تجربة بيراميدز

الإثنين - ٠٩ يوليو ٢٠١٨

كشف محمد شيحة، وكيل اللاعبين، على أن هناك بعض المستثمرين الكويتيين والإماراتيين يرغبون في شراء أندية مصرية على غرار ما حدث مع نادي الأسيوطي، والذي قام بشرائه مستثمرين سعوديين وتغير اسمه إلى بيراميدز، وينافس بقوة في سوق الانتقالات الحالية.

وقال شيحة في حواره مع كريم خطاب، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “في الاستاد”: “الوكلاء جزء من الراتب اللي بيحصل عليه اللاعب أو جزء من عمولة النادي لكن الجزء الأكبر بيأخذه اللاعب أو النادي، ومحدش هيقدر يعمل ضوابط في السوق، والمستشار مرتضى منصور لما اشترى محمود علاء بـ12 مليون كانت البداية وتبعها بيع صلاح محسن، لاعب الأهلي، والذي انتقل برقم ضخم للأهلي وهذا تزامن مع بيع نادي الأسيوطي لمستثمرين سعوديين وتغيير اسمه إلى الأهرام، وهذا في رأيي إثراء للكرة المصرية”.

وأضاف: “ولدي معلومة أن هناك بعض المستثمرين الكويتين والإماراتيين يرغبون في شراء أندية مصرية، نظرا للشعبية الجارفة للدوري المصري في الوطن العربي وهذا كله سيصب في مصلحة الأندية المصرية، وإذا لم تسارع الأندية المتأخرة من 2008 لتحويلها لشركات لن تستطيع أن تجاري ما يحدث على الساحة الرياضية، والنادي الأهلي مثلا هذا الموسم مش عارف يضم لاعبين، ولديه مشكلات في خطوط كثيرة مثلا في الظهيرين الأيمن والأيسر إذا غاب علي معلول مثلا، ومشكلة في خط الظهر، ومشاكل واضحة في خط الهجوم، وعمرنا ما رأينا المهاجم في الأهلي ليس له بديل وهو وليد أزارو والذي تألق في ظل تراجع لاعبي الزمالك، واللاعبين اللي الأهلي كان مهتم بهم انضموا لبيراميدز، وناس بيقولوا إن بيراميدز بيخرب الدوري المصري ولكن هذا ليس رأيي، لا الإسماعيلي ولا المصري والاتحاد هيشتروا لاعب بـ2 مليون جنيه هذا مستوى الأهلي والزمالك”.

ميركاتو عادي

وعن سوق انتقالات نادي الإسماعيلي، أشار: “إبراهيم حسن وصل لعلاقة مسدودة مع جماهير الإسماعيلي وكان كاره يكمل، وجاء له عرض من الزمالك وكان منطقي النادي يتركه، والإسماعيلي أحسن نادي عمل انتقالات مع الاتحاد السكندري، والزمالك أفضل حاجة عملها إنه لم يترك لاعبين كثر مثل كل موسم ولكنه ترك من لا يحتاجهم وجلب احتياجاته فقط، ولا بد أن يعي رؤساء الأندية والجماهير إن مفيش رئيس نادي يقدر يتحكم في بورصة الانتقالات إلا إذا تدخلت وزارة الشباب والرياضة ووضعوا سقف للرواتب، ولكنه أعتقد أمر صعب في ظل المنافسة الشديدة، وهو ميركاتو عادي وليس ساخنا مثل كل موسم، واللي سخنه مسؤولي بيراميدز وممكن يتعبوا المنافسين ولكن لن يحصل فريقهم على الدوري ومحتاجين مفاجأة، والفرقة محتاجة انسجام على الأقل موسمين حتى يحصلون على بطولة”.

الإسماعيلي

وعن تعامله بشكل كبير مع النادي الإسماعيلي، أشار: “أنا واحد من العاملين في هذا المجال وأنافس على رقم واحد، وأنا أعيش في الإسماعيلية وإسماعيلاوي 100% وأعطي استشارات مجانية للنادي وتصدم بمشاكل مع أصحاب المصالح وتاريخي يشهد أني مع الدراويش ستجد أخر 4 هدافين للنادي أنا اللي أحضرتهم، وأتشرف أني وكيل عصام الحضري منذ 12 عاما وكان الحل الأنسب للدراويش وطلبنا قبله علي لطفي وجنش ولكن تم طلب أرقام خرافية وكان أحسن حل هو الحضري وقادم من المونديال والناس بتحبه في الإسماعيلية، ووقع على بياض ورحل، ومحمود متولي لاعب مهم ومتميز ولو أنا صاحب القرار بالتأكيد سأرفض بيعه، والأهلي وبيراميدز والزمالك طلبوه ولكن ليس له بديل، والأهرام عرضوا رقم خيالي”.

منتخب مصر

وعن تقييمه لمشوار منتخب مصر في كأس العالم، قال: “كوبر مسك مصر بقالها 6 سنوات مش بتروح أمم أفريقيا و28 عاما غائبة عن كأس العالم، ومفيش مباريات ودية وبطولة دون جمهور مفيش إبداع واشتغل على المتاح وحقق النجاح وعمل 100% مما طلب منه، وليس في الإمكان أفضل مما كان، كان المفروض ناس تقول احترامنا لك وتهنئه ولكن قوبل بحالة من الهياج والناس كانت متوقعة إننا نأخذ كأس العالم والبطولة كلها المدربين كانوا بيلعبوا مثل كوبر، الدفاع والشغل على المهارات الفردية، والمكسب له 100 أب وفي الخسارة تكثر السكاكين ونبحث عن كبش الفداء، ونحن دولة متأخرة فكريا وكرويا وفي أي دولة اللي عمله منتخب مصر إعجاز في ظل الوضع الصعب، وهاني أبو ريدة وكوبر لازم يكرموا، ورئيس اتحاد الكرة من أشرف الأشخاص اللي عملوا في الكرة في مصر، ولا نأتي نضيع عمل الرجل طوال 42 سة وقدم كودار قوية في الكرة المصرية، ورمز ونموذج ناجح ولا بد أن تدعمه الدولة، أضاف الكثير لمصر وللكرة المصرية، وشخص مهم في الفيفا لا يجب إهانته، اختار مدرب عالمي أحضر كل التسهيلات للمنتخب، وحتى ما قيل عن بعثة الفنانين اللي ذهبوا لروسيا لم يدخلوا فندق اللاعبين نهائيا، وحتى مشكلة محمد صلاح مع رئيس الشيشان تم تضخيمها وهل صلاح لاعب صغير، والرجل اعتذر من قبل عن أكثر من مرة على حفلات بسبب الحقوق التجارية، وهو قاتل من أجل حقوقه التجارية وهذا حقه، ولكن أبو ريدة رمز لا يجب إهانته”.

وأردف: “أبو ريدة جاء من روسيا عمل مؤتمر للدفاع عن البعثة ولم يسأله أحد عن خطته المستقبلية ولكن كان مجرد اتهامات، وحتى مجدي عبدالغني لا يمكن اتهامه في الذمة المالية، وكوبر أدى ما عليه”.

وعن عدم بيع الأهلي وليد أزارو لنادي فورتشين الصيني، قال: “الأهلي مضطرب إداريا هذه الفترة والرقم الي كان معروضا 10 ملايين دولار في لاعب صغير مثل وليد أزارو رقم يشكك إن ما يحدث كوبري لينضم اللاعب لنادي بيراميدز، لكن حتى مع ذلك لو اتركوه يرحل الرقم الضخم، وعلى الجماهير أن تعرف أي لاعب يريد أن يرحل فليتركوه يرحل، وفيه ناس مهمة بتكلم تركي آل الشيخ عشان يروحوا الأهرام، فيه لاعبين طلبوا من مسؤولين في الأهلي سيبوني أروح الأهرام ولو حتى إعارة سنة، ولكن الأهلي قافل هذا الملف، وفرحان في الأهلي يدوق ما كان يفعله في الأندية، ومفيش علاقة متوترة طالما مفيش منافسة”.


الكلمات المتعلقة‎