تستمع الآن

محمد شرف.. ورحل “نسيم” الكوميديا الذي جعله المرض “على الحديدة”

الجمعة - ٢٧ يوليو ٢٠١٨

رحل اليوم عن عالمنا الفنان الكوميدي محمد شرف عن 55 عاما، بعد صراع مع مرض القلب، وترك خلفه إرثا رائعا من الأعمال الكوميدية.

يعتبره الكثيرون من نجوم الظل، ولكن منذ متى والظل يحتمل نجوم مضيئة، ذلك الظل نفسه الذي حوى يوماً نجوماً في قيمة عبدالفتاح القصري وعبدالمنعم إبراهيم، وماري منيب وغيرهم من أساطير الضحك التي لا تتوقف ابداً عن قهر الحزن.

بدايته الفنية

محمد شرف ممثل مصري، ولد في مدينة الإسكندرية وتخرج من المعهد الفني التجاري في عام 1984، وأول أعماله السينمائية كانت في عام 1995 من خلال فيلم “البحر بيضحك ليه” أمام النجم الراحل محمود عبد العزيز.

وظهر شرف للمرة الأولى في عالم الدراما بمسلسل “أرابيسك” أحد روائع الكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة، وتألق في دور “سامبو” الشرير، مع الفنان صلاح السعدني، عام 1994.

وكان الفنان الراحل عاشقا للمسرح، حيث بدأ الوقوف على خشبته منذ بداياته في عام 1994 من خلال مسرحية “عيال تجنن”، وبعد ذلك قدم العديد من المسرحيات مثل: “القشاش”، “حوده كرامة”، “”فيما يبدو سرقوا عبده”، وأخرهم كانت مسرحية “طراقيعو” في عام 2002 .

ويعتبر واحد من الفنانين المحظوظين الذين لحقوا بالعمل مع المخرج المبدع الراحل عاطف الطيب، وذلك من خلال مشاركته في فيلم “ليلة ساخنة”، حيث كان هذا الفيلم أخر أعمال عاطف الطيب.

أدواره مع أحمد حلمي

شارك الفنان الراحل محمد شرف في مئات المسلسلات والأفلام مثل “الرهينة” و”الدادة دودي” وحسن ومرقص” كما شارك مع النجم أحمد حلمي في 4 من أفلامه: “ظرف طارق” في دور “بسيوني مراد الحيوان”، “زكي شان” في دور “بيومي الحرامي””إكس لارج” بدور البواب “صبري”، ودوره الذي لا ينسى فيلم “أسف على الإزعاج” بشخصية “نسيم”.

الصراع مع المرض

توارى منذ سنوات عن الكاميرات بسبب الحالة الصحية التي تعرض لها وبالتحديد من بداية عام 2008.

بداية محمد شرف مع المرض كانت بعد إصابته بإنسداد في شرايين المخ، وخضع بسببها لثلاث عمليات جراحية، وتسبب له هذا المرض في عدة مضاعفات أجبرته على التوقف عن العمل وقتها لفترة طويلة.

أثر المرض ماديًا على محمد شرف خاصة بعدما أنفق أكثر من 180 ألف جنيه على العلاج، حيث أوضح في تصريحات سابقة له أنه كان ينفق 300 جنيه أسبوعيًا على الأدوية، وعلق على ذلك قائلا: “بقيت على الحديدة”، وبعد خسارته لكل أمواله تكفلت نقابة الممثلين بإجراء العمليات الجراحية.

وعاد للتمثيل مرة أخرى عام 2016 بعد تعافيه من المرض، والذي أثر كثيرًا على صحته وأفقده الكثير من الوزن، فكانت أول مشاركة فنية له بعد العودة فيلم طأخلاق العبيد” بطولة الفنان خالد الصاوى ويسرا اللوزى وسارة سلامة وغيرهم.

لديه ابن شاب اسمه هشام في أوائل الثلاثينات ويعمل بالتمثيل، حيث بدأ مشواره الفني منذ فترة قريبة في مسلسل “لمعي القط”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك