تستمع الآن

لأول مرة.. اكتشاف بحيرة في المريخ

الخميس - ٢٦ يوليو ٢٠١٨

قال علماء فضاء، إنهم عثروا للمرة الأولى على بحيرة عملاقة من الماء المالح تحت سطح المريخ، ما يعزز التوقعات بإيجاد مزيد من الماء، بل وحتى الحياة، على الكوكب الأحمر.

ويبلغ عرض البحيرة 20 كيلومترا وهي موجودة بعمق كيلومتر ونصف تحت طبقة من الجليد، وفق بحث نشره علماء إيطاليون في مجلة “ساينس” الأمريكية المتخصصة، ونقله إيهاب صالح، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”.

وهذه أكبر كمية من الماء السائل يتم إيجادها على المريخ، وهو الكوكب الجاف والبارد في الوقت الحالي لكنه كان يحوي مياها سائلة وبحيرات قبل 3.6 مليارات سنة.

وقال الأستاذ المشارك في جامعة سوينبورن الأسترالية آلان دافي إن “هذه اكتشافات مدهشة ترجح أن الماء على المريخ ليس فقط مجرد التدفقات المؤقتة التي أظهرتها اكتشافات سابقة، بل كتلة مائية ثابتة بمقدورها توفير الظروف الملائمة للحياة لفترات طويلة”.

وتساعد دراسة مصادر المياه على المريخ في تجهيز رحلات بشرية مستقبلية للكوكب الأحمر.

وقال الخبراء إن الاكتشاف “المذهل”، الذى يقارب حجم بحيرة ويندرمير، يمكن أن يوفر أول دليل على وجود حياة خارج الأرض.

الاكتشاف سيكون بمثابة الهدف الرئيسى للبعثات المستقبلية إلى الكوكب الأحمر، بالإضافة إلى توفير الموارد للمستوطنات البشرية فى المستقبل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك