تستمع الآن

قبل تحدي “كيكي”.. حكاية 4 رقصات شغلت العالم

الأربعاء - ٢٥ يوليو ٢٠١٨

“تحدي كيكي” هو المصطلح الأشهر حاليًا في العالم بأجمعه، كما أنه الهاشتاج الأكثر تداولا لعدة أيام عبر صفحة التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعد اجتياح كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي للتحدي الجديد الذي انتشر بشكل مرعب في معظم دول العالم.

التحدي الجديد الذي حمل اسم “Kiki challenge” بدأ من خلال الكوميدي الشهير “شيجي” مقدم برنامج “ذا شيجي شو”، الذي صور فيديو نشره عبر صفحته على موقع “انستجرام” خلال رقصه على أغنية المغني دريك “In my feelings”، حيث شاهدها ما يقرب من 5 ملايين متابع.

 

#Mood : KEKE Do You Love Me ? @champagnepapi #DoTheShiggy #InMyFeelings

A post shared by Shoker (@theshiggyshow) on

وعقب انتشار هذا التحدي بشكل جامح في العالم، لم يكن “كيكي” هو التحدي الراقص الأول من نوعه، حيث سبق عدد كبير من الرقصات التي انتشرت ونالت شهرة واسعة، ونستعرضها خلال التقرير.

بدأت قصة “كيكي” بعد تقليد متابعوا “شيجي” رقصته، حيث بدأ الجميع في تصوير أنفسهم داخل سيارة والخروج منها والسيارة مستمرة في الحركة ثم الرقص على الأغنية، حتى امتد الأمر لمشاهير الفن.

وشارك الفنان الكبير ويل سميث في التحدي، حيث اتجه إلى أسلوب جديد لتقليد “شيجي”، حيث لم تكفيه خطورة التحدي وتسلق أحد الجسور في بودابست ورقص على الأغنية.

وانتقلت الحمى إلى الوطن العربي، حيث انتشرت فيديوهات سواء على تويتر أو انستجرام، حيث انتشرت الفيديوهات لشباب وشابات من العالم العربي يقومون بـ”تحدي كيكي”.

كما شارك في التحدي، عددًا من المشاهير العرب والفنانين منهم الفنانة لارا اسكندر، التي صورت فيديو وهي ترقص داخل إحدى المنتجعات السياحية على أنغام الأغنية الشهيرة، ثم تبعتها المدونة السعودية ريم الصانع أيضًا، وانضمت الفنانات دينا الشربيني، وياسمين رئيس، ودرة إلى التحدي.

التمادي في التحدي دفع عدد كبير من البلدان العربية والأوروبية إلى إطلاق تحذيرات لممارسي “كيكي”، مشيرين في التحذير إلى أنه يؤدي إلى وقوع حوادث سير، كما أن الحبس والغرامة ستواجه مرتكبيها.

 

جانجام ستايل

وقبل سنوات من انتشار “كيكي”، لم يكن الشغل الشاغل للعالم سوى تحدي “جانجام ستايل”، وهو التحدي الذي انتشر نتيجة أغنية الفنان الكوري الجنوبي “ساي”.

وتعد “جانجام” التي صدرت عام 2012 أكثر الأغنيات استماعًا وفقا لموقع “يوتيوب” قبل أن تقضي أغنية “ديسباسيتو” عليها.

ووصل عدد مشاهدات الفيديو الموسيقي إلى أكثر من 3 مليارات مشاهدة، حيث نجحت الأغنية والرقصة التي ابتدعها “ساري” بشكل كبير وأصبحت منتشرة حول العالم وشارك في تأديتها عدد كبير من الفنانين حول العالم.

وشارك في أداء الرقصة: كايتي بيري، وبريتني سبيرز، وتوم كروز، ونيللي فرتادو، وفرقة مارون 5، ثم انتشرت للدول العربية ولاقت رواجًا كبيرًا بين المصريين.

هارلم شيك

عقب أشهر من احتلال أغنية “جانجام ستايل” لمواقع التواصل الاجتماعي، حل محلها رقصة “هارليم شيك” التي حظيت بإعجاب الكثيرين رغم غرابتها، حيث بدأت قصتها من من خلال مقطع فيديو نشره 5 شباب من ولاية كوينزلاند الاسترالية، وهم يرقصون على الأغنية.

واجتذب المقطع أكثر من 12 مليون مشاهدة خلال أسابيع من بثه، وأصبح شكلا من أشكال الفن أو الرقص تبناه الملايين خلال أيام، فأصبحت هناك الآلاف من المقاطع الشبيهة بالمقطع الأصلي ولكن بأساليب مختلفة.

جاءت الرقصة من أغنية تحمل ذات الاسم، حيث تتضمن رقص شخص واحد برتم معين وسط مجموعة من الأشخاص الواقفين ويكون مرتديًا خوذة أو قناع، لكن عندما يبدأ الإيقاع القوي يبدأ الآخرون فجأة الرقص بحماس شديد.

وعقب انتشار الرقصة في العالم كله، انتشرت في مصر أيضًا حيث ظهرت على شاشة التليفزيون من خلال الفنان أحد مكي في مسلسل “الكبير قوي” والتي عرضها في أحد مشاهد المسلسل الذي لقى نجاحًا عند عرضه.

وعقب انتشار الرقصة في مصر، نشر موقع “الحرة” الإخباري خبرًا بتاريخ 25 فبراير 2013، يوضح فيه أنه تم القبض على 4 طلاب صوروا أنفسهم وهم يرقصون بالملابس الداخلية في الشارع.

وأشارت قوات الأمن إلى أن 4 طلاب يدرسون بكلية الصيدلة أثاروا غضب أهالي العجوزة، بعد أن خلعوا ملابسهم في الشارع وصورا أنفسهم وهم يرتدون شعرًا نسائيًا مستعارًا.

Dame Tu Cosita

بدأت قصة تلك الأغنية الغريبة عام 2017، حيث نشر أحد النشطاء عبر موقع “ديلي موشن” فيديو لكائن أخضر اللون يرقص على أنغام الأغنية بحركات غريبة، قبل أن تطرح على “يوتيوب” وتستحوذ على أكثر من 10 ملايين مشاهدة.

وعقب ذلك انتشرت الرقصة بين صفوف عدد كبير من الفنانين على “يوتيوب”، حيث انتشر التحدي على نطاق واسع عبر مواقع “السوشيال ميديا”.

وبالعودة للفيديو الأساسي فإن عدد المشاهدات منذ طرحه على “يوتيوب” بلغت أكثر من 600 مليون مرة، وأنتجت الآلاف من مقاطع الفيديو المنزلية للرقصة.

وعقب ذلك تم رفع الأغنية على أحد التطبيقات الإلكترونية التي تمنح الفرصة للمستخدم من الرقص والغناء على كلماتها وحققت نجاحًا باهرًا ما زال مستمرًا حتى الآن.

Happy

تعد أغنية “هابي” لمغني الراب وكاتب الأغاني الأميركي فاريل وليامز، من أكثر الأغاني التي بثت السعادة في نفوس كل المستمعين لها، وكانت سببًا كبيرًا محققة 264 مليون مشاهدة على موقع “يوتيوب”.

وساهم في انتشار الأغنية الكبير في كل أنحاء العالم تقريبًا، هي طريقة التصوير التي اعتمدها فاريل، حيث ظهر وهو يرقص في شوارع لوس أنجلوس الأمريكية، ويظهر معه راقصون منهم مقدم البرامج التلفزيونية جيمي كيميل وممثلون ومغنون أمثال جيمي فوكس، وكياي أوزبورن، ولاعب السلة إرفن ماجيك.

وأصبحت الأغنية عبارة عن “تيمة” للنجاح عند أي شخص سواء في الجامعة أو في العمل، حيث ظهر عدد كبير من الفيديوهات لمجموعة من الأشخاص وهم يرقصون على الأغنية، كما حدث في أكثر من مناسبة في مصر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك