تستمع الآن

في تونس.. قطار يسير من دون سائق وإنقاذ العشرات

الإثنين - ٣٠ يوليو ٢٠١٨

أنقذ القدر مجموعة كبيرة من الركاب التونسيين من الموت، بعد سير قطار كانوا يركبونه من دون سائق لعدة كيلومترات بسرعة كبيرة.

وقالت شركة القطارات المملوكة للدولة، إن سائق القطار رقم 117، قد نزل منه لتفقد عطب في نظام غلق الأبواب، إلا أن القطار واصل السير بدونه.

وكاد الحادث أن يتسبب في مقتل عشرات الركاب، لولا يقظة مسؤولي شركة القطارات الذين حولوا طريقه بسرعة، وقطعوا الكهرباء عنه ليتوقف في ضاحية “فندق الجديد” قرب العاصمة.

وأوضحت شركة القطارات: “المؤشرات الأولية توضح أن خللا في نظام غلق الأبواب حدث على القطار، حيث نزل السائق للتحقق من العطل لكن القطار واصل سيره ولم يتوقف لكنه توقف بعد قطع الكهرباء دون حدوث أي خسائر بشرية”.

وخرج القطار بسرعة كبيرة من محطة الزهراء قرب العاصمة ولم يتوقف في محطة حمام الأنف قبل أن يتم تحويل مساره وقطع الكهرباء لتفادي الكارثة، حيث سجلت بعض حالات الإغماء بين الركاب بعد اكتشاف عدم وجود سائق.

وهرعت قوات الحماية المدنية إلى الموقع الذي توقف فيه القطار، من أجل إسعاف الحالات الطارئة بين الركاب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك