تستمع الآن

فوربس: 2018 هو العام المثالي لزيارة مصر

الثلاثاء - ٢٤ يوليو ٢٠١٨

ونشر موقع “فوربس” مقالة عن عودة السياحة بقوة في مصر، وشاركت محررة المقالة أليسون ديليجرو تجربتها مع القرَاء بعد أن قامت بزيارة مصر مع زوجها.

وقالت أليسون “لقد كانت مصر في أعلى قائمتي للسفر منذ دراستي تاريخ الصف السابع. بالنسبة لي، كانت مصر “مهد الحضارة” وأكبر محطة في جولة كبيرة. لذلك في يناير 2018، عندما سمعت أن السياح كانوا عائدين بعد هدوء في الاضطرابات السياسية، حجزت رحلة في الربيع”.

مسجد محمد علي في القلعة بواسطة أليسون ديليجرو
مسجد محمد علي في القلعة بواسطة أليسون ديليجرو

وأشارت أليسون إلى أن مصر وصلت إلى أعلى مستوياتها في السياحة على مستوى العالم عام 2010 عندما بلغ عدد السياح 14.7 مليون مقارنة بباريس التي وصل عدد السياح بها إلى 8.2 مليون فقط في نفس العام.

ومنذ عام 2011 اضطربت أوضاع السياحة في مصر بسبب الأحداث الجارية في البلاد بداية من ثورة 25 يناير وصولا إلى حادث الطائرة الروسية في 2015. ولكن الأوضاع بدأت تتحسن وتستقر خلال الثلاث سنوات الأخيرة. وبدأ السياح في العودة إلى مصر حيث وصل عدد السياح في 2017 إلى 8.3 مليون سائح، وتبدو أرقام 2018 مبشرة أكثر.

هرم زوسر تصوير أليسون ديليجرو
هرم زوسر تصوير أليسون ديليجرو

وعن الوضع الاقتصادي قالت أليسون “في تحرك نحو استقرار اقتصادي أكبر، سمحت الحكومة بتعويم العملة وفقا لأسعار السوق في نوفمبر 2017. وبذلك، خسر الجنيه المصري أكثر من نصف قيمته على المدى القصير. وكنتيجة لذلك، فإن الوقت مناسب لزيارة، حيث تصل أسعار غرف الفنادق من فئة الخمس نجوم إلى 200 دولار فقط في الليلة الواحدة”.

وأكدت أليسون على ثقتها في قدرة الفنادق في مصر على إبهار السائحين وجذبهم. حيث استفادوا من تراجع السياحة وقاموا بتحديث فنادقهم، مما يعني أنها تبدو أفضل من أي وقت مضى.

وسط البلد - تصوير أليسون ديليجرو
وسط البلد – تصوير أليسون ديليجرو

خلال إقامتها في مصر قامت أليسون بزيارة العديد من الأماكن في الجيزة مثل المتحف المصري، ومسجد محمد علي بالقلعة، وأهرامات الجيزة، كما قامت بعمل جولة نيلية بالفلوكة. وزارت أيضا الأقصر حيث رأت العديد من المعالم التاريخية واستمتعت بالجو الفرعوني في معبد فيلة، إدفو، معبد الأقصر، والكرنك. بالإضافة إلى وادي الملوك ومقبرة الملك توت عنخ آمون الشهيرة.

غالبا ما يكون الأمن هو أكثر ما يقلق السياح من زيارة أي مكان، ولكن أليسون أكدت أنها شعرت هي وزوجها بالترحيب والأمان طوال فترة وجودهم في مصر. وأوضحت أنه يوجد وجود أمني كبير ونقاط تفتيش تقع خارج جميع المواقع السياحية والفنادق.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك