تستمع الآن

طبيب منتخب روسيا يرد على اتهامات تناول لاعبيه للمنشطات: “كانوا يستنشقون النشادر”

الثلاثاء - ١٠ يوليو ٢٠١٨

رد دوارد بزوجلوف، طبيب منتخب روسيا، على الاتهامات التي طالت لاعبيه بأنهم تناولوا للمنشطات خلال المونديال قبل خوض مباراتي دور ثمن النهائي أمام إسبانيا وربع النهائي أمام كرواتيا.

وقال بزوجلوف لوسائل الإعلام: “إنها نشادر بسيطة تغمس بقطع من القطن ثم يجرى استنشاقها. يفعل آلاف الرياضيين ذلك كي يرفعوا من درجة حماسهم. تستخدم منذ عقود”.

وأضاف الطبيب: “النشادر لا تستعمل في الرياضة فحسب، بل في الحياة اليومية للناس حين يفقد أحدهم الوعي أو يشعر بالضعف”.

وأوضح: “الأمر ببساطة يعزى لرائحتها النفاذة التي تنبعث منها. يمكن التوجه لأي صيدلية وشراء القطن والنشادر. ليس لذلك أي علاقة بتعاطي المنشطات”.

كانت الصحف الألمانية وتحديدا جريدة “زودويتشه تسايتونج” قد كشفت أن مسئولين في الفريق الروسي أكدوا لها استنشاق أصحاب الأرض للنشادر خلال مباريات المونديال.

وحدث هذا الأمر قبل مباراة إسبانيا، التي أسفرت عن خروج الماتادور، من البطولة على يد الروس بركلات الترجيح، بعد انتهاء وقت المباراة الأصلي بالتعادل الإيجابي 1-1.

بالمثل، ألمحت صحيفة “بيلد” إلى أن بعض اللاعبين الروس ظهروا بوضوح أثناء تدليك أنوفهم قبل قليل من نزولهم ملعب لقاء كرواتيا، الأمر الذي فسر على أنه نتيجة اعتياد استنشاق النشادر.

إلا أن هذه المصادر عادت وأقرت بأن النشادر، التي تحسن الدورة الدموية والقدرة على التنفس، ليست مادة منشطة وغير محظورة من قبل لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” فيما يخص مكافحة المنشطات.

وودّعت روسيا المونديال بعد الهزيمة من كرواتيا في ربع النهائي بركلات الترجيح بنتيجة 3-4 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بهدفين لكل منهم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك