تستمع الآن

أخصائية علاج نفسي: أنظمة التعليم الأمريكي والإيطالي أفضل.. وهذه أسباب فشل المونتيسوري بمصر

الخميس - ١٢ يوليو ٢٠١٨

قالت شيرين الريس أخصائية العلاج النفسي إنها تفضل نظام التعليم الأمريكي أو الإيطالي، لاعتمادهم على بناء الشخصية والمهارات ونفسية الطفل أكثر من المعلومات. وذلك لأن القيمة ليست في المعلومة ولكن في الشخص الذي يستقبل المعلومة.

وأضافت شيرين الريس خلال حوارها مع رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على نجوم إف إم “نظام المونتيسوري هو نظام محترم جدا عملته دكتور ماريا مونتيسوري، هو مبني على إني لازم أحترم إن كل طفل له شخصية مختلفة وطريقه أدخله بيها. وفي البداية كان بيعتمد على العمل الفردي مع كل طفل، بعد كدة صلحوا الموضوع ده وبدأو يعتمدوا على العمل الجماعي مع الأطفال وتقسيمهم بناء على مجموعات عمرية”.

المونتيسوري في مصر

وعن أسباب فشل المونتيسوري في مصر قالت “سبب عدم نجاح المونتيسوري في مصر هي طريقة التطبيق نفسها وإن أغلب الأماكن في مصر مش بتتابع أخر التطورات والتحديثات في النظام”.

وتابعت “المونتيسوري بيقوم على إني أخلي الطفل يعمل الحاجات بنفسه زي إنه يغرف لنفسه الأكل، ومن أنشطة المونتيسوري الحاجات اللي قايمة على الحساب والأرقام والألوان لأنها بتعلم منطق الحساب. كمان الألعاب اللي بالمياه أو بالرملة”.

اخصائية العلاج نفسي والعلاقات الأسرية شيرين الريس

وعن طرق إختيار المدرسة للطفل قالت “أهم حاجة في اختيار المدرسة هي المدرسين، مش الفصول الواسعة والمباني، لازم أسأل المَدرسة إيه الأنشطة اللي بيعملوها وبيدربوا المُدرسين إزاي. لو مالقيتش إجابة واضحة وحددة يبقى دول بيبيعوا كلام ومعندهمش نظام حقيقي”.

واختتمت “أكتر طريقة الأهل يحموا بيها أولادهم ويطلعوهم ناجحين هو إنهم يبقوا متنورين ويبقى عندهم وعي بكل طرق التعليم ويتابعوا دايما مع المدرسة والأولاد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك