تستمع الآن

شاهد| فنانات انتقدن بسبب الصور “الجريئة”.. و”البارودي”: اشربوا من البحر

الثلاثاء - ١٧ يوليو ٢٠١٨

أعادت قضية الصور الجريئة والتي نشرت للفنانة رحمة حسن، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ولاقت هجومًا لاذعًا، إلى الأذهان العديد من القضايا والمواقف الحرجة التي تعرض لها عدد من الفنانين بسبب صور شخصية أو فيديوهات للانتقاد العنيف من الجمهور.

وفوجئ نشطاء موقع “تويتر”، بانتشار صور وصفها البعض بـ”الخارجة” للفنانة الشابة رحمة حسن من جلسة تصوير لسلمى الكاشف في أحد المدن الساحلية، حيث تسبب في مهاجمتها لجرأة الصور.

وظهرت رحمة في الصور مرتدية “مايوه” من قطعتين، كما أنها ظهرت في إحدى الصور وهي تغطي صدرها بيديها.

و عقب انتشار الصور، أعادت رحمة حسن نشرها عبر صفحتها الرسمية على “انستجرام”، قبل أن تحذفهم، ونشر فيديوهان اعتذار للجمهور بسبب تلك الصور.

جلسة تصوير رحمة حسن

وعلقت على الفيديو: “مهم الاعتذار عن نشر هذه الصورة التي لا ذنب لي في نشرها.. الصورة اتسرقت من عند سلمي الكاشف وهي كمان ملهاش ذنب شكرًا للتفاهم”.

وقالت في الفيديو: “في هاكرز سرقوا صور شخصية منزلنهاش ومكنتش أعرف عنها أي حاجة.. أنا قصدت أنزلها عندي عشان محدش يفهم غلط إن دي صور حد مصورها أو وضع مخل، نزلتها عندي عشان محدش يفهم غلط”.

جلسة تصوير رحمة حسن

وأكملت رحمة: “أنا بعتذر طبعا وهشيل الصور وده كان توضيح أن وراء الصور دي مكنش في أي حاجة مخلة أو حاجة سلبية بدليل إني نزلتها عندي عشان محدش يفهم غلط، هي حاجة اتسرقت من عند سلمى ونزلتها.. وأسفة لو في حاجة صدرت مني ضايقتكم”.

غادة عبدالرازق

أصبحت الفنانة غادة عبدالرازق حديث الصباح والمساء في مصر بعد ظهورها بشكل خارج في فيديو مباشر من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”.

الفيديو كان مفاجئًا للجميع حيث تعرضت لسيل من الانتقادات خاصة بعد المظهر غير اللائق التي ظهرت به، فاضطرت في الحال لمسح الفيديو.

وعقب الهجوم الشرس الذي تعرضت له غادة عبد الرازق، قررت مواجهة جمهورها واعتذرت لهم بعد الفيديو المثير للجدل، حيث ظهرت باكية وتحاول أن تشرح ما حدث.

وقالت غادة عبد الرازق في فيديو حي جديد نشرته عبر حسابها على موقع Instagram: “كان امتحانا من ربنا، لكن الناس أقول لهم أنا أخطأت فعلا وأنا آسفة جدا، آسفة لجمهوري وآسفة للناس وآسفة لبلدي آسفة ولفني، أقسم بالله العلي العظيم، وحياة خديجة وجويرية وابنتي روتانا أنا عمري في حياتي ما قصدت أن أقلل من نفسي أو أعمل شيء خاطئ”.

وأضافت: “الناس قالوا أنني كنت سكرانة، لم أكن سكرانة، الحكاية أننا أتلقى علاج منذ 22 سنة وأتناول عقاقير، وعندما كتبتم لي لم أر الكلام لأنني لا أستطيع القراءة بدون نظارة”، في إشارة منها إلى تعليقات المتابعين بأن جزء من جسدها ظهر للكاميرا.

واستكملت: “احترم نفسي واسمي وأهلي وبلدي منذ 26 عاما واحترم كل حاجة حولي، لم أخطئ في حياتي لكني لست ملاكا، أخطأت يومها فعلا لأنني كنت مرهقة طوال اليوم ورجعت بالليل وتناولت عقاقير، والأدوية النفسية معروف أنها تتسبب في حالة هذيان”.

منة فضالي

هجوم كبير شنه عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي سواء “فيسبوك” أو “تويتر”، بسبب الصور التي نشر من عيد ميلاد الفنانة منة فضالي، والذي حضره الفنان الكبير محمد فؤاد، عام 2009.

الانتقادات الضخمة التي تلقتها منة بسبب عيد ميلادها، يأتي نتيجة الملابس التي ارتدتها والصور غير اللائقة التي تداولها البعض، حتى خرج فؤاد بعد ذلك الهجوم وأعلن ندمه على الذهاب إلى عيد ميلادها.

وقال فؤاد: “لم أكن أعلم أن عيد الميلاد سيكون به مبالغات، سواء في الأزياء أو الحركات، حتى إنني شعرت بعد الحفلة أن منة كانت تتعمد ذلك”.

عيد ميلاد منة فضالي
عيد ميلاد منة فضالي

وردت منة على تصريحات محمد فؤاد، قائلة: “صباح الخير أول حاجة عاوزه أقولها بخصوص الفنان محمد فؤاد أنا حزينة جدا بجد من اللي هو قاله لأنه ولا حاجة من اللي قالها دي حصلت وعندي شهود على كده بس مش علشان يبان إنه مظلوم يغلط، طب لو أنا فعلا اللي عملت كده ليه هو كمل اليوم، وحسبي الله ونعم الوكيل ربنا عالم بكل شيء”.

وعن ملابسات الصور، قالت في حوار تليفزيوني: “لم أكن في وعيي أثناء عيد الميلاد، وماكنتش منة واتصدمت لما شفت الصور.. أنا كنت شاربة حاجة يومها لكن بطريقة غير مباشرة وبدون قصد وحد عمل فيا ملعوب عشان أظهر بشكل غير لائق.. والله أنا مش وحشة وطيبة وندمانة ندم عمري على اليوم ده”.

ناهد السباعي

انضمت الفنانة ناهد السباعي إلى قاموس الفنانات اللاتي هوجمن بضراوة بسبب الإطلالة الجريئة التي ظهرت بها في حفل إطلاق إحدى القنوات السينمائية، يناير من العام 2016.

ولفتت ناهد الأنظار إليها بسبب الفستان التي ارتدته خلال الحفل، حيث كان جريئًا ما أدى إلى جعلها حديث مواقع التواصل الاجتماعي.

إطلالة ناهد السباعي

وارتدت السباعي، فستانًا أسود اللون عاري الظهر بالكامل، كما زينت ظهرها بسلسة، وكشفت عن “تاتو” جديد في آخر الظهر.

ورأى البعض أن ناهد تخطت حدود الجرأة، حيث اعتقد البعض أنها تعمّدت إظهار الوشم على ظهرها، ولم تكترث للفستان.

ريم البارودي

أثارت مجموعة من الصور نشرتها الفنانة ريم البارودي، عبر صفحتها على موقع تبادل الصور “انستجرام”، سخط الكثيرون بسبب صورة ارتدت فيها تيشيرت رُسم عليه مايوه بكيني، في أثناء قضاء الإجازة بلبنان.

ولاقت الصور التي نشرتها البارودي المثيرة للجدل دائمًا، العديد من الانتقادات بسبب الجرأة التي ظهرت بها الصور.

إطلالة ريم البارودي

ورفضت ريم، تلك الانتقادات التي وجهت لها، حيث أشارت إلى أن الصورة لا يوجد بها عري، وأنها نشرتها عبر حسابها لمتابعيها، والصحافة لم تستأذنها في نشرها.

وقالت ريم خلال مداخلة مع برنامج ”من الآخر” مع الإعلامي تامر أمين، “لا أجد في الصورة عيب، لكن أصحاب العقول في راحة”.

وأضافت: ‘الجمهور اعتبر الصورة حرية شخصية، كما أنني نشرت الخبر عبر صفحتي، وعلقت (طظ اشربوا من البحر).


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك