تستمع الآن

دراسة: مشاهدة كأس العالم قد تسبب أزمة قلبية

الإثنين - ٠٢ يوليو ٢٠١٨

كشفت دراسة في المجلة الكندية لأمراض القلب أن نبضات الناس تزيد بنسبة 75 ٪ عندما مشاهدة لعبة الهوكي على التلفزيون، وبنسبة 110 ٪ عند حضور المباراة في الملعب – أي ما يعادل ضغط القلب من تمرين قوي.

وقالت زهرة رامي في الخبر الذي قرأته على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “عيش صباحك”، أن هناك دراسة أخرى نشرت في مجلة نيو إنجلاند الطبية عام 2008 توصلت إلى أن “مشاهدة مباراة موترة لكرة القدم تزيد عن مضاعفة خطر الإصابة بأحد الأمراض القلبية”.

لذلك إجابة على سؤال ما إذا كانت مشاهدة مباراة لكرة القدم قد تسبب حدوث أزمة قلبية، نعم، إنها قد تسبب ذلك مع الأسف.

فقد أظهرت دراسة من الصين قدمت في اجتماع جمعية القلب الأمريكية مؤخرا، أن الرجال الذين عانوا من نوبات قلبية كانوا أكثر عرضة لظهور علامات انخفاض تدفق الدم إلى القلب وتفعيل تجلط الدم عندما كانوا يراقبون المباريات الأولمبية المثيرة بدلا من برامج ترفيهية أخرى.

وقد شوهدت ارتفاعات في معدلات النوبات القلبية في مشجعي كرة القدم بعد مباريات كأس العالم أو ركلات الترجيح. ووجدت دراسة أجريت على 4279 مريضا ألمانيا أنه خلال 6 من مباريات كأس العالم في ألمانيا في عام 2006، كان هناك ارتفاع مثير في مشاكل القلب المبلغ عنها مقارنة بنفس الوقت في السنوات السابقة.

زيادة النوبات القلبية في ألمانيا بسبب كأس العالم
زيادة النوبات القلبية في ألمانيا بسبب كأس العالم

توصل الباحثون إلى أنه على الرغم من أن مشاهدة مباراة كرة القدم العادية قد لا تكون خطيرة، إلا أن نوبة قلبية يمكن أن تحدث بسبب اضطراب عاطفي، مثل مشاهدة فريق كرة القدم الخاص بك يخسر مباراة مهمة.

على الجانب الآخر، هناك أيضا أدلة على أن سبب مثل هذه الأزمات القلبية لا يمكن ربطها بشكل حاسم بضغوط اللعبة. حيث أن قلة النوم، والشُرب الزائد، ونسيان تناول الدواء الخاص بك أثناء المباراة، يمكن أن تكون جميعا عوامل مساهمة. كما أنه من المرجح أن يحدث ذلك لدى الأشخاص الذين يعانون بالفعل من حالات قلبية.

بالإضافة إلى ذلك، أشار طبيب إيطالي إلى أن زيادة تناول الأطعمة المليئة بالدهون مثل البطاطس المقلية، ولحم الخنزير، أثناء مشاهدة المباريات. يمكن أن تؤدي إلى ظهور أعراض قلبية حادة، خاصة عند إقرانها بأشياء مثل التوتر والتدخين.

الاستنتاج هنا هو أنه في حين أن الضغط الإضافي من مشاهدة لعبة مهمة يمكن أن يسبب الضغط للقلب، فمن المرجح أن نمط حياة الفرد ككل هو العامل الرئيسي المساهم. فمباراة كرة القدم هي مجرد واحدة من العديد من العوامل أو المحفزات المحتملة على قلب مجهد بالفعل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك