تستمع الآن

دراسة جديدة: المفتاح لفقدان الوزن هو جودة الطعام وليس الكمية

الأحد - ٢٢ يوليو ٢٠١٨

يعرف أي شخص كان يتبع حمية غذائية أن القاعدة الأساسية لفقدان الوزن هو تقليل كمية السعرات الحرارية التي يستهلكها.

ولكن دراسة جديدة، نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، قد تقلب تلك النصيحة رأسا على عقب. حيث وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يخفضون نسبة السكر، والحبوب المكررة والأطعمة المعالجة إلى حد كبير مع التركيز على تناول الكثير من الخضراوات والأطعمة الكاملة، دون القلق بشأن حساب السعرات الحرارية أو الحد من أحجام الحصص التي يتناولوها، فقدوا كميات كبيرة من الوزن على مدار العام. وذلك بحسب الخبر الذي قرأته رنا خطاب على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “بنشجع أمهات مصر”.

عملت الاستراتيجية للأشخاص سواء الذين كانوا يتبعون الأنظمة الغذائية منخفضة الدهون أو منخفضة في الكربوهيدرات. ولا يبدو أن نجاحهم تأثر بجيناتهم أو استجابة الأنسولين للكربوهيدرات. وهي النتيجة التي تلقي بظلال من الشك على الفكرة الشائعة بأنه يجب التوصية بنظام غذائي مختلف للناس بناء على جيناتهم أو على تعامل جسمهم مع الكربوهيدرات أو الدهون.

يقدم البحث دعما قويا لفكرة جودة النظام الغذائي، وليس الكمية، وهو ما يساعد الناس على فقدان الوزن وإدارته بسهولة أكبر على المدى الطويل. ويقترح أيضا أن السُلطات الصحية يجب أن تتوقف عن دفع الناس للاهتمام والهوس بالسعرات الحرارية وبدلا من ذلك تشجعهم على تجنب الأطعمة المصنعة من النشويات المكررة والسكر، مثل الخبز الأبيض والدقيق المكرر والوجبات الدسمة والمشروبات السكرية، وذلك وفقا  للدكتور داريوش موزافاريان، طبيب القلب وعميد كلية فريدمان لعلوم وسياسة التغذية في جامعة تافتس.

نُفذ البحث على أكثر من 600 شخص بتمويل 8 ملايين دولار من المعاهد الوطنية للصحة ومبادرة علوم التغذية ومجموعات أخرى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك