تستمع الآن

دراسة.. العمل 4 أيام فقط في الأسبوع يزيد الإنتاج

الثلاثاء - ٢٤ يوليو ٢٠١٨

أجرى باحثون من جامعتي “أوكلاند” و”أوكلاند للتكنولوجيا”، تجربة جديدة واقعية على موظفين في إحدى الشركات النيوزلندية، عن طريق جعل أسبوع العمل مكون من 4 أيام فقط بدلا من 5 أيام، لبيان مدى الفوائد التي تقع على العاملين بعد تقليص عدد الأيام.

ووفقًا للخبر الذي قرأه خالد عليش في برنامج “معاك في السكة” على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، فإن التجربة تعد الأولى من نوعها، حيث امتدت إلى شهرين كاملين، حيث أعطي العاملون في شركة “Trust Perpetual Guardian”، نهاية كل شهر مرتب 5 أيام عمل، رغم أنهم عملوا 4 فقط في الأسبوع.

وكشفت نتائج الدراسة إلى أن مستويات الإجهاد لدى الموظفين انخفضت من 45 % إلى 38 %، في حين تحسن التوازن بين العمل والحياة من 54 % إلى 78 %، كما لم تتأثر تأثر الإنتاجية طوال التجربة.

وقال القائمون على التجربة: “لدينا أنه لم يحدث على نطاق واسع أي تغيير في نواتج الشركة قبل وخلال التجربة، لم يروا أي انخفاض في الأداء الوظيفي كما أظهرت بيانات المسح زيادة هامشية في معظم الفرق”.

وأكدوا: “ما رأيناه هو زيادة كبيرة في المشاركة ورضا الموظفين عن العمل الذي يقومون به، وزيادة كبيرة في نية الموظفين لمواصلة العمل مع الشركة ولم نشهد أي انخفاض في الإنتاج”.

وعقب انتهاء التجربة، قال مؤسس الشركة التي أجريت فيها الدراسة، إنه يحاةل أن يجعل الهيكل يستمر لـ 4 أيام.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك