تستمع الآن

خطف طفل من أمام منزل رئيس الوزراء السابق شريف إسماعيل

الأربعاء - ٠٤ يوليو ٢٠١٨

يكثف رجال المباحث بالقاهرة جهودهم لسرعة كشف غموض واقعة اختطاف طفل من أمام منزله بمدينة الشروق، حيث كشفت كاميرات المراقبة الخاصة بالمدينة عن سيارة الخاطفين، وجار الاستعلام عن لوحاتها المعدنية في محاولة للتوصل إلى الجناة.

وأشارت المعلومات الأولية إلى أن هناك خلافات مالية بين والد الطفل المختطف وآخرين.. وفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”.

وبالعرض على النيابة العامة، قررت استعجال تحريات المباحث وتفريغ كاميرات المراقبة للوصول إلى حقيقة الواقعة، ويتم الآن استجواب أسرة الطفل المختطف والشهود العيان على الحادث.

وتعود الواقعة لخطف طفل من سيارة ملاكى كانت فى طريقها لتوصيله لمنزله بعد انتهائه يومه “بالحضانة” الخاصة به بمدينة الشروق، لتفاجأ صاحبة السيارة بقيام سيارة أخرى بمنعها من المرور أمام منزل رئيس الوزراء السابق شريف إسماعيل، ومن ثم اختطاف الطفل والهروب بأقصى سرعة.

وقال حسين سلامة، أحد شهود العيان، إن طفل تم اختطافه بمدينة الشروق من أمام منزل شريف أسماعيل رئيس مجلس الوزراء السابق،  بواسطة سيارة ” كحلى” اللون كانت تستقل 4 أشخاص.

ومن جانبها ، تكثف الأجهزة الأمنية بالقاهرة، جهودها لكشف ملابسات الحادث، وتحديد المتهمين والسيارة المستخدمة فى الحادث، وسرعة ضبطهم وإعادة الطفل.

وقال مصدر أمني إن فريق البحث جمع معلومات من السيدة التي كانت تقود السيارة المخطوف منها الطفل، والتي اصطدمت سيارتها أثناء محاولتها اللحاق بالخاطفين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك