تستمع الآن

تويتر يعلن عن مشروع جديد لقياس مدى صحة المحادثات الاجتماعية

الثلاثاء - ٣١ يوليو ٢٠١٨

تعمل شركة “تويتر” مع خبراء من جامعة أكسفورد كجزء من محاولات لقياس وتحسين مدى صحة المحادثات على الموقع.

بروفيسور علم النفس الاجتماعي مايلز هيوستون وجون جالاتشر من جامعة أوكسفورد، والدكتور مارك هيردينك من جامعة أمستردام سيقومون بدراسة كيفية استخدام الناس لتويتر وتأثيره على جودة النقاش، وذلك بحسب الخبر الذي قرأه مروان قدري على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “عيش صباحك”.

كانت الشركة قد أعلنت في وقت سابق من هذا العام أنها ستراجع مقترحات من خبراء خارجيين حول كيفية قياس وتحسين صحة المحادثة على الموقع، وذلك بعد عدة سنوات من النقد بسبب المعلومات المضللة والمحتوى المسيء المنتشر على الموقع.

وقال تويتر إنه سيعمل أيضا مع فريق آخر من الباحثين، بقيادة الدكتورة ريباكا ترومبل من جامعة ليدن في هولندا، والتي ستدرس الخطاب غير الحضاري.

وقال الأستاذ هيوستون “نحن متحمسون للغاية بشأن فرصة العمل مع تويتر لدراسة التحديات الاجتماعية المهمة في عالم متصل رقميا”.

لقد اتخذ تويتر بالفعل بعض الخطوات “لزيادة الصحة الجماعية” للمنصة، بما في ذلك إزالة الحسابات غير النشطة والمقفلة وتغيير كيفية ظهور التغريدات والردود على الموقع.

ومع ذلك، اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الموقع بالتظليل على بعض الشخصيات على الموقع عن طريق إخفاء مشاركاتهم وحساباتهم الشخصية من نتائج البحث، وهو ما نفاه تويتر، مضيفا أنه سيحقق في عدم ظهور بعض المستخدمين تلقائيًا في نتائج البحث.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك