تستمع الآن

تلوين أطفالا لحصان يثير غضبا في البرازيل

الثلاثاء - ٣١ يوليو ٢٠١٨

أعرب نشطاء في مجال حقوق ورعاية الحيوان عن غضبهم إثر انتشار صورا لحصان مدهونا بألوان، خوفا من سميتها عليه.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الثلاثاء، فإن إحدى المدارس في البرازيل سمحت برسم وتلوين الأطفال على أحد الأحصنة البيضاء في أحد مخيمات الفروسية، كنوع من النشاط التربوي بهدف تشجيعهم على التفاعل مع الحيوانات.

وقالت باولا فاسكونسيلوس، ناشطة في مجال حقوق الحيوان: “بالرغم من تعريفهم هذا النشاط بالترفيهي، فإنه في الحقيقة منتهى القسوة”.

وأضافت: “ما حدث أمر سيئ. نحاول طوال الوقت أن نبني فكرة احترام الحيوانات. فجأة يتم وضع الأطفال في هذا النوع من النشاط”.

من جانبها، علّقت مديرة تسويق مدرسة الفروسية، مورييل ماركيز، في محاولة لتبرير موقفها قائلة: “هذه الألوان ليست سامة وهذا النشاط لا يضر الخيول ولا الأطفال”، مشيرة إلى أن الأطفال قاموا بالمشاركة في تنظيف الحصان بعد انتهاء النشاط.

وأطلق نشطاء عريضة على الإنترنت تطالب بإغلاق مدرسة الفروسية البرازيلية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك