تستمع الآن

بعد توقف 10 ساعات وخروج 8.. استئناف الجزء الثاني من عملية إنقاذ “أطفال الكهف”

الإثنين - ٠٩ يوليو ٢٠١٨

واصل رجال الإنقاذ في تايلاند، محاولاتهم الدؤوبة من أجل إنقاذ الأطفال الذين علقوا في الكهف بعد محاصرتهم بداخله لمدة تزيد عن 10 أيام.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، فإن 18 غواصًا منهم 13 أجنبيًا دخلوا إلى الأطفال، ومعهم 5 من أفراد القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية لإخراج الأطفال.

ونجحت قوات الإنقاذ في إخراج 8 أطفال من داخل الكهف، ويتبقى 4 أطفال بجانب مدربهم بعد فترة توقفت تجاوزت 10 ساعات بعد نجاح العملية الأولى، على أن تستأنف عمليات الإنقاذ صباح اليوم.

ويستعد 90 غواصًا لبدء المرحلة التالية لإنقاذ المتبقين داخل الكهف، حيت تتسم عمليات الإنقاذ بالصعوبة البالغة نظرًا لارتفاع منسوب المياه داخل الكهف نتيجة مياه الأمطار، بجانب عدم قدرة الأطفال الصغار على السباحة.

عمليات الإنقاذ لأطفال الكهف

بداية الأزمة

كان مجموعة من الأطفال برفقة مدربهم قد بدأوا في استكشاف معالم الكهف قرب الحدود مع ميانمار عندما حوصروا مع مدربهم بسبب ارتفاع منسوب المياه داخل الكهف نتيجة الأمطار الشديدة في 23 يونيو.

عمليات الإنقاذ لأطفال الكهف

وعثر فريق إنقاذ بريطاني على الأطفال داخل الكهف على بعد 4 كيلومترات من مخرجه، حيث ينتمي الصغار الذين تتراح أعمارهم بين 11 و16 عامًا، إلى فريق كرة قدم يسمى “وايلد بورز”، واستغرق العثور عليهم في تلك الأعماق داخل الكهف نحو 10 أيام، دون طعام أو ماء.

ويستمر غواصو الإغاثة منذ ذلك الحين في إرسال الغذاء وأسطوانات الأوكسجين والمساعدات الطبية.

تعمق الأطفال مع مدربهم لمسافة 4 كيلومترا داخل الكهف لكن عجزوا عن الصعود بعد امتلاءه بمياه الأمطار


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك