تستمع الآن

بعد الطفل السوري.. مواقف لا تنسي لمحمد صلاح مع الأطفال

الثلاثاء - ٣١ يوليو ٢٠١٨

أيقونة مصرية في الملاعب الأوروبية.. استطاع بقدمه اليسرى أن يرسم أحلامًا كانت مستحيلة في نظر البعض، وقاد فريقه نحو تحقيق نتائج غير متوقعة بفضل إصراره وحماسه الذي يلهب كل المشجعين، الذين كتبوا له أكثر من أغنية فرحًا بمستواه المتميز.

نجومية محمد صلاح امتدت أيضًا إلى الأطفال، وأصبح بمثابة البطل الملهم لهم لا يقل شيئًا في نظرهم عن “سوبر مان” أو “سبايدر مان”.. بل يفوقهم أهمية لأنه واقعيًا وحقيقيًا.. حتى أصبحت أحلام بعضهم تتمثل في مقابلته والتصوير معه أو الحصول على توقيعه، مثلما حدث مع أكثر من طفل خلال الفترة الماضية.

ويعد “مومو” كما يحب أن يطلق عليه الأطفال اسمه، من أكثر اللاعبين الذين يحققون طموحات الصغار بمقابلته، حيث يقابلهم بابتسامته المميزة، وهو ما حدث مع هؤلاء.

 

الطفل عمار الحلبي

ويعتبر الطفل السوري عمار حلبي، هو آخر المنضمين إلى قائمة محمد صلاح، حيث التقى به الدولي المصري خلال جولة نادي ليفربول الإنجليزي في أمريكا.

عمار يبلغ من العمر 16 عامًا، ويعاني من ضمور العضلات، وكان حلمه هو أن يلتقي مع بطله صلاح، وبمساعدة مؤسسة خيرية تُدعى Make-A-Wish، حصل على الفرصة.

والتقى صلاح مع الطفل وعائلته، حيث تعيش العائلة السورية في أمريكا منذ عامين من أجل علاج ابنها الذي يتمنى أن يلعب كرة القدم مثل باقي الأطفال، ولكنه يعاني من مشكلات صحية تمنعه من ذلك.

الطفل عمار الحلبي

والتقى صلاح مع عمار وعائلته السورية التي فرت إلى الولايات المتحدة كلاجئين من سوريا منذ عامين، وسلمه النجم المصري قميصًا موقَّعًا كما التقط مع بعض الصور التذكارية.

وقال عمار تعليقًا على تحقيق حلمه: “الجميع يحب صلاح وأريد أن أكون مثله، إنه شخص عظيم، شعور رائع حقًا”.

الطفل أوسكار

لم تتوقف مطالب لقاء صلاح عند الطفل السوري، لكنه حقق أيضًا أمنية طفل صغير يدعى أوسكار، وهو أحد مشجعي “الريدز”، والذي تمنى لقاءه والتصوير معه.

ونشرت والدة الطفل، صورًا لمقابلة صلاح لأوسكار حيث التقط معه صورة سيلفي في سعادة بالغة، وهو ما عبرت عنه الوالدة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وعلقت والدة أوسكار على زيارة صلاح عبر “تويتر”، قائلة: “شكرا جزيلا لن ننسى تلك الليلة مطلقًا.. هذه أفضل ليلة في حياة أوسكار.. هو عاجز عن الكلام بسبب سعادته الكبيرة”.

كانت والدة أوسكار قد نشرت صورة عبر صفحتها على “تويتر”، قائلة: “أوسكار أخذ بواجباته المدرسية إلى منحنى آخر، حاول أن ينهي كلماته بحروف N وG، وقال أعلم كلمة (ملك)، أعلم الأغنية كذلك، هو يأمل أن يرى صلاح ويرى أهراماته”.

الطفل معين يونس

على هامش مشاركة صلاح في حفل جوائز الأفضل في البريميرليج والذي أقيم في لندن، وحصوله على جائزة أفضل لاعب في البطولة، ساهم صلاح في تحقيق أمنية الطفل معين يونس.

وتمنى الطفل الصغير مقابلة محمد صلاح فى الحفل، وهو ما قام به الفرعون المصرى، بل والتقط معه بعض الصور التذكارية بطريقة السيلفى.

وذهب صلاح عقب تتويجه بلقب الأفضل، إلى الطفل الذي كان يحضر الحفل وعرضت قصة حياته في فيلم قصير، حيث التقط معه الصور.

صلاح مع معين

قميص صلاح

خلال مباراة ليفربول وتوتنهام في الدوري الإنجليزي، والتي أحرز فيها “مومو” هدفين وتألق فيها، طلب طفل صغير قميص صلاح وتوقيعه، من خلال لافتة ظل يرفعها خلال الـ 90 دقيقة أملا في الحصول على القميص الموقع.

ولاحظت الكاميرا التي تنقل المباراة وجود طفل صغير في مدرجات استاد “الأنفيلد” معقل ليفربول، وكان يحمل لافتة صغيرة كتب عليها: “مو صلاح هل استطيع الحصول على قميصك من فضلك؟”.

اللافتة التي رفعها الطفل

وعقب انتهاء المباراة، ذهب محمد صلاح إلى الطفل ومنحه القميص الخاص به كهدية، ما أدى إلى فرحة عارمة من الصغير وسط تشجيع الحاضرين للمباراة.

تحقيق أمنية طفل مصري

في لفتة تعكس إنسانية الدولي المصري، حقق صلاح لاعب منتخب مصر وفريق ليفربول الإنجليزي أمنية بسيطة لطفل مصري.

وانتشرت صورة الطفل على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يرتدي جلابية وكتب على ظهره اسم محمد صلاح ورقم قميصه.

الطفل المصري

ووصلت الصورة للاعب المصري، حيث طلب من أصدقائه البحث عن هذا الطفل حتى تم الوصول له.

وأوصل صلاح قميصه إلى الطفل الصغير الذي يعيش في صعيد مصر المذيعة، حيث ارتدى الطفل القميص والتقط صورًا به.

قميص صلاح مع الطفل الصغير


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك