تستمع الآن

امرأة في غيبوبة منذ 8 أشهر تستفيق بسبب كلب

الإثنين - ٠٩ يوليو ٢٠١٨

بعث وجود كلب لابرادور، الأمل في أفراد عائلة إحدى المريضات التي تنام في غيبوبة منذ نحو 8 أشهر.

وقالت زهرة رامي في الخبر الذي قرأته على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “عيش صباحك”، أن المستشفى قامت بإدخال الكلب للمريضة التي لم تستجب لأي علاج من قب، وذلك ضمن برنامج مخصص للعلاج من خلال الحيوانات الأليفة.

وعندما اقترب الكلب من السرير، وبعد إصدار الموظفين لعدة أوامر صوتية بسيطة له، اقترب الكلب من المرأة وهنا كانت المفاجأة عندما قامت برد فعل، حيث بتحريك يدها نحو الكلب. ثم قام الموظفين بعد ذلك بمساعدتها للمسه، مما أدى إلى ظهور الارتياح على ملامحها.

بالنسبة لجميع العاملين، وخاصة بالنسبة لعائلة السيدة، كانت لحظة قوية ومؤثرة، بسبب ظهور أن المريضة قد بدأت في الاتصال بالعالم الخارجي مرة أخرى.

وبالنظر إلى النتائج الممتازة، من الواضح أن هذه  الطريقة ستتكرر في الأيام القادمة، في انتظار إشارات مشجعة أخرى مثل ما تم تحقيقه قبل بضعة أيام.

يعد هذا المشروع نتيجة للتخطيط القوي للعمل، بما يتفق مع اللوائح الصحية والنظافة التي تهدف إلى حماية كل من الشخص المعالج في المستشفى والحيوان المعني. ويتم اختيار الكلاب المناسبة وفقا لمتطلبات سلوكية وصحية دقيقة والمشاركة في الدورات الدورية للعلاج بالحيوانات الأليفة. ولوجود الحيوانات الأليفة بجانب المرضى فوائد كيميائية وجسدية للمريض، حيث ينتج جسم الإنسان الاندورفين الذي يؤدي إلى حالة من الهدوء والاسترخاء.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك