تستمع الآن

العثور على 3 كتب سامة في مكتبة جامعة بالدنمارك

الأربعاء - ١٨ يوليو ٢٠١٨

تم الكشف عن ثلاثة كتب سامة في مكتبة جامعة جنوب الدنمارك. وهي ليست كتبا عن السم ولكن النصوص الثلاثة في حد ذاتها سامة، ولديها أغطية مصنوعة من تركيزات عالية من الزرنيخ.

وقالت زهرة رامي في الخبر الذي قرأته على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “عيش صباحك”، إن الكتب تعود إلى القرنين السادس عشر والسابع عشر وتغطي مجموعة متنوعة من المواضيع.

واكتشف الباحثون هذه الكتب المميتة عن طريق الصدفة. في البداية، قام الأساتذة بفحص الكتب بالأشعة السينية في محاولة لتحديد ما إذا كانت أي نصوص لاتينية قديمة قد استخدمت في التجليد.

فحص الكتب بالأشعة السينية
فحص الكتب بالأشعة السينية

وكتب الباحثان جوش بوفي هولك وكاير لوند راسموسان “كانت المكتبة قد اكتشفت في السابق أن أجزاء من مخطوطات العصور الوسطى، مثل نسخ القانون الروماني والقانون الكنسي، كانت تستخدم لصنع أغلفة الكتب”.

وأضاف “من الموثق جيدا أن الكتاب الأوروبيين في القرنين السادس عشر والسابع عشر اعتادوا إعادة تدوير الرقوق القديمة”.

لكن فحوصاتهم كشفت عن شيء آخر وهو أن الطلاء الأخضر الموجود على أغلفة الكتب يحتوي على الزرنيخ السام.

لا يعتقد الباحثون أن المقصد من استخدام الزرنيخ شرير. حيث كان الطلاء الأخضر الملون بالزرنيخ شائعًا خلال القرن التاسع عشر، حتى بعد أن أدرك الناس أن العنصر كان سامًا.

لفترة من الوقت، كان الزرنيخ يعتبر آمنًا بما يكفي لاستخدامه كصبغة للصق الطوابع، وفي الفساتين والثياب. ولم يفهم العلماء أن الزرنيخ يمكن أن يكون خطيرا عند استنشاقه وأنه يمكن أن ينتج غازا ساما إلا عند أوائل القرن العشرين.

ويعتقد العلماء أن طلاء السم استخدم لحماية الكتب من الحشرات. وفي الوقت الحالي، تم منح الكتب منزلاً جديدًا. حيث يتم تخزين كل منها في صندوق منفصل. كما سيتم تخزين الصناديق في خزانة ذات تهوية.

وفي الوقت نفسه، سيعمل المختصون على رقمنة كل كتاب حتى لا يضطر الباحثون إلى لمسهم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك