تستمع الآن

الشاعر وائل توفيق: المنتج محسن جابر اعترض على أغنية “الراجل” لرامي صبري.. وسميرة سعيد تتردد كثيرا

الأربعاء - ١٨ يوليو ٢٠١٨

تحدث الشاعر وائل توفيق عن بداياته الفنية وسر تحوله إلى عالم الفن، خلال حلوله ضيفًا على برنامج “مصنع الأغاني” مع فريدة الخادم على “نجوم إف إم”، مشيرًا إلى أن الأمر بدأ “هزار”.

وأشار إلى أن الأمر بدأ عندما كان صغيرًا حيث إنه من عائلة فنية، خاصة أنه كان يستمع إلى الفنانة أم كلثوم والفنان عبدالحليم حافظ، مضيفًا: “كنت أغير في الكلام وأخليه دمه خفيف أحيانًا وثقيل في أحيان أخرى، لكن الموضوع كان هزار”.

وأكمل: “في أحد المرات كنت في امتحان الجامعة ونقلت ورقة الأسئلة إلى أغنية في ورقة الإجابة، وكان عمري في ذلك الوقت 18 عامًا، وعقب الانتهاء توجهت إلى صديقي إبراهيم عبدالقادر وعرضت ذلك الكلام عليه ووافق ووجدت أن الموضوع مربح ماديًا، وكان أول عمل (أولا بحبك)”.

وأكمل: “غلطت غلطة كبيرة وافتكرت الموضوع سهل قعدت من عام 1994 حتى عام 2000 من أجل تأليف أغنية ثانية، وجاءت من خلال الفنانة هدى وحملت اسم (ملكش أخوات بنات)، حيث بدأ الأمر من خلال ذهابي إلى مكتب الفنان محمد رحيم وبهزر معاه وأقول له ملكش إخوات بنات تخاف على جرحهم؟، وقال لي متيجي نقدمها للمطربة هدى”.

الله وماشاء الله

وعن أغنية “الله وماشاء الله” للفنان مصطفى محفوظ، قال: “قدمت اغنية ألف ماشاء عليك لرامي صبري وفكرنا في استغلال هذا الأمر في أغاني للأفراح، وقدمت كلمات جديدة لرامي لكن تم تأجيلها.

وأكمل: “جاء عقب ذلك الفنان مصطفى محفوظ، وكنا نحضر الألبوم له، ورشحناها له ووافق على تسجيلها، وهو يمتلك صوتًا مميزًا”.

كلام كلام

وتطرق وائل إلى أغنية “كلام كلام” للفنانة كارمن سليمان، منوهًا بأن بطل الأغنية كان الموزع الذي قدم شكل موسيقي مبهر.

وأضاف أن الأغنية كانت بحوزة الفنانة سمير سعيد لكن طلبت بعض التغييرات، مشددًا على أنها مترددة وتبحث عن الأفضل وهذه ميزة، لكن ذهبت بعد ذلك إلى الفنانة شيرين عبد الوهاب التي طلبت بعض التعديلات في اللحن، لكن أنا أحببت الأغنية كما كتبتها.

وأكمل: “جاءت الفنانة كارمن سليمان وكانت بعد برنامج (آراب أيدول)، وقلت لها أنا أمتلك أكثر من 1000 أغنية لكن لن أعرض عليك إلا واحدة، وعندما عرضتها عليها أعجبتها وبدأنا في تسجيلها”.

صلاح الشرنوبي

وتلقى وائل توفيق، اتصالا هاتفيًا من الموسيقار صلاح الشرنوبي حيث تحدث عن علاقته مع الشاعر وائل توفيق، قائلا: “الموسيقار والملحن يحب أن يسمع الكلمة الجديدة من الأجيال المختلفة، ووائل من أهم الناس في حياتي خلال الفترة الماضية، وهو أخي الذي لم تلده أمي”.

وأكمل: “يمتلك أفكار إيجابية وكنت ألحنها دون أن أدري لأن الكلمات جديدة والفكر جديد”، منوهًا بأغنية الفنانة الراحلة ذكرى “بحلم بلقاك” مشيرًا إلى أن لها واقعة وهو كانت لحن دون مشاعر.

وأضاف الشرنوبي: “عندما حدثت حالة الوفاة لشقيقتي كان وائل معي ووجدت نفسي ألحنها من أول وجديد بهذه الشحنة العاطفية وطلعت ألطف ما يكون، وتحدثنا مع ذكرى ووافقت عليه”.

شايفك مصدق نفسك

كما تحدث وائل عن أغنية “شايفك مصدق نفسك” للفنان حمادة هلال، موضحًا: “الأغنية لها صدى إيجابي مميز جدًا، وكانت من الأغاني المميزة”.

وتابع: “الموزع أحمد عادل فاجئني باللحن وقال لي في أغنية لحمادة هلال، وتخيلت كيف سيغني حمادة هذه الأغنية لأنه يحب الأغاني الدرامية التي يوجد بها جزء شعبي”.

واستطرد: “تقابلت مع حمادة هلال والمنتج طارق عبدالله في مكتبه، وهو شخص خلوق جدًا، ووافق على الأغنية وتم تسجيلها”.

الراجل

وأشار وائل توفيق إلى أنه قدم مع رامي صبري أكثر من 14 أغنية، لافتا إلى أن أغنية “ألف ماشاء الله” لم تكن لرامي صبري ولم يكن يريد غنائها، وكان يقول الأغنية “بلدي” وراهنته على اعتزال الكتابة إذا لم تنجح.

وأكمل: “طارق العريان شخصيًا قال له إنت هتهزر؟ دي أغنية عايزنها عشان الأفراح، وحصل وغنى الأغنية ونجحت”.

وعن أغنية “الراجل”، قال: “لم أقصد جرح السيدات في تلك الأغنية لأن نسبة الصدامات كثرت وعلاقة الراجل والست بنيت على المودة والتفاهم، ووجدت القاسم المشترك في الانفصال”.

واستطرد: “مبدأ كتابة الأغنية لم يكن للعشاق فقط وإنما للصديقة والأخت، وتوقعت نجاح الأغنية أنا ورامي”.

وكشف عن اعتراض المنتج محسن جابر على الأغنية، قائلا: “محسن كان معترضًا على الأغنية وقال لرامي هتخسر نسبة كبيرة من جمهورك”.

أصالة

وتطرق وائل إلى التعاون مع أصالة، قائلا إن التعاون بدأ معها من خلال الفنان رامي صبري الذي تبنته الفنانة الكبيرة منذ ظهوره على الساحة وآمنت بموهبته.

وأكد: “عندما عرفنا بعضنا أكثر وأكثر قدمت لها أغنية (أوقات)، وكانت عند الفنانة شيرين عبدالوهاب لكن لظروف الزواج والحمل لم يسعفها الأمر، وذهبت لأصالة بالصدفة حيث إن رامي كان يغنيها خلال إحدى بروفات أصالة وسمعتها وقالت: إيه دي أنا حبيت الأغنية، وأخبرها أنها لشيرين، لكن عندما علمنا أنها مشغولة لسبب الحمل ذهبت لأصالة”.

أسعد يوم

وعن التعاون مع الفنان الراحل عامر منيب، أكد أنه كان معتاد التواجد مع رامي صبري في صالون عامر الفني، لأن رامي كان في كورال الفنان الراحل وكان يلحن له العديد من الأغاني.

وأكمل: “لم يكن يعرف أنني مؤلف، وعندما عرف قال لي إنت مقولتليش ليه قال لي اشتغل وقدم لي أغنية وأنا سأصور فيلم الغواص، وعرضت عليه (أسعد يوم) ورحب بها جدًا.

غايب عني ليه

وأشار وائل إلى أن تلك الأغنية كانت مخصصة للفنانة سميرة سعيد لكن بسبب التردد والتغيير للبحث عن الأفضل لم يتم المشروع.

واستطرد: “فضل كان يسجل ألبومه ورأيت أنه أنسب فنان لغناء كلمات غايب عني ليه، وسمعها وقال هي دي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك