تستمع الآن

الدكتورة آمنة نصير لـ”بصراحة”: الأزهر يخذله الموجودون فيه الآن.. وأصبحنا شعب كسول جدا

الأحد - ٠٨ يوليو ٢٠١٨

تحدثت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر وعضو مجلس النواب، عن دور مؤسسة الأزهر خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن مصر لديها علماء من أعظم علماء العالم الإسلامي.

وأضافت خلال حلولها ضيفة على برنامج “بصراحة” مع الإعلامي يوسف الحسيني، على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، أن مؤسسة الأزهر لن تستطيع إعادة إحياء فكر الإمام ليث ابن سعد، قائلة: “لا أجد الأزهر بالعافية التي أتمناها له”.

وتابعت آمنة: “لا أجد المقومات البشرية متوفرة الآن في هذه المؤسسة رغم إعزازي برأس المؤسسة، لكن الأزهر الآن يخذله المجموعة الموجودة فيه”.

وشددت على أنه يجب أن يستعيد قدرته وقوته ويجمع الشعب المصري عليه كما كان منذ 100 سنة، مضيفة: “أتمنى الأزهر يدرك ما يزرعه الآن وعليه أن يعود الى الدول الإفريقية بمنتهى النشاط”.

وأوضحت أن عملية الفكر أو التفكير في كل الأمور سواء كبيرة أو صغيرة تعلمنا عدم السعادة، مؤكدة: “العين تقع على الخطأ قبل الجمال، وتقع على دقائق الأمور والمفردات”.

وأكملت: “هذا النوع من الفكر أتعبني عندما اكتب وأحلل، واستمر في هذا العمل وأنا مشحونة لهذا العمل، لذا لا يجب أن تؤخذ الحياة بشكل سطحي”.

الاهتمام بالعقل

ونوهت آمنة نصير، بضرورة الاهتمام بالعقل والعلم، مشددة على أنه عندما يتصادقان مع بعضهما تحدث نهضة، مشددة على أن المصريين ورثة أمناء جدًا، وحرصوا على أكبر ميراث تاريخي وأكبر ميراث من الاجتهادات لكن تم إغلاقها ولم يستثمروها.

وتابعت: “في السنوات الأخيرة حدثت لدينا حالة من الغلق، ووصل الحال بنا إلى التأثر بالفكر الذي يُنسب إلى محمد ابن عبدالوهاب الذي كان له ظروف سواء سياسية أو اجتماعية، ثم صدر إلينا”.

فترة عصيبة

وأردفت: “نمر بفترة عصيبة في موروث ضخم وفتحت كل المواجع مفتوحة أمام الدولة في كل الأنظمة والمواقع والأنشطة الصحية والعلمية مل شيء هل نحن قادرون على أننا نتجاوز كمل هذه السلبيات من الحكومة الحالية وأتمنى ربنا يقويها ويمنحهم العزيمة الحديدية والابتكار، ولكن هل يستطيعوا بما لديهم من ميزانية على قد حالها والموارد القليلة على تقديم أشياء جيدة في مجال الصحة والزراعة أو في مجال العلم أو كل شيء من صنع الحياة المصرية هل هم قادرون على تقديم ما يطمئن الشعب المصري، اعتدنا على النائب هو خدمات وليس تشريع داخل البرلمان، وللأسف المحليات رديئة جدا لا تعين برلمان أو الشعب على مرور أي أزمة، وأتمنى المحليات إعادة تشكيلها قريبا جدا.. لو جاء لنا رجال أمناء وأشداء يعرفون مهامهم وما يجب وما لا يجب وينسوا الأمور تحت الترابيزة”.

واستطردت: “أنتظر من بيان الحكومة المقبل أن يكون قابل للتطبيق أولوياته الصحة والتعليم إذا صحت صحة مصر ويصلح العقل هنا ستنهض مصر بشكل حقيقي، نحن شعب تربيتنا على الاعتماد على أن نسير خلف قائد، وإذا وجد في أي مصلحة ويكون شخصا قويا عادلا منجزا ستجد الرعية خلفه يعملون بكل جهد، مفيش أبدا رئيس دولة أو مؤسسة بطوله ينجح الدولة، ولي عتاب على الشعب فالمواطن هو الثروة لهذا البلد، أصبحنا شعب كسول لحد كبير جدا، المزارعين زمان كانوا أقوياء وأمناء كان فيه حالة من الهمة والإتقان ونفسي أشوف الشعب المصري هكذا ونفسي يحب عمله، وبلاش كلمة (بشتغل على قد فلوسهم) هذا انعكاس نفسي في منتهى الخطورة، هو ما أحلم به للشعب المصري”.

التمرد

وعن شكوى المواطنين دائما من الغلاء وزيادة الأسعار في ظل ثبات الأجور، قالت: “الشعب المصري طول عمرنا بينا الكثير من الفقراء ولكن كان فينا لغة الحمد والشكر، كان فيه حالة من الرضا والحمد، لكن الآن انعكست علينا الثورة بقينا متمردين ولا نريد الفوقان ونتطلع أكثر مما نمتلك وهذا على كل الطبقات، وهذه نقمة يصاب بها الإنسان فقده الرضا والسعادة فيما يمتلك والتقدم للأمام أصبحت أمراض أصابت شعبنا، يا شعب وثروة مصر متى نتعلم الحمد، متى نكف على الشكاية ليل نهار، كيف نخرج من طبع وسيكولجية الشكوى، الأمر الثاني كيف أرى القانون الحاسم العادل الصارم الذي يحكم طبقات المجتمع وعلى رأسهم تجار البلد، وأطالب بوعي ثقافي وهذا دور وزارة الثقافة لماذا لا ينزلون إلى النوادي الرياضية والاجتماعية ويجلسون مع الجماهير ونحل التشوهات في اللسان واللغة وفي حركة المجتمع، هذا الشعب الطيب الجميل والوقور للأسف كلها حدث لها تغييرات مخيفة، متى نخرج من كل هذاه العيوب”.

وشددت: “وللأسف بعض نواب البرلمان أصيبوا بحالة من الغرور، ونحن شعب نغوي أي صاحب منصب ولا نغريه، ويا شعب مصر لا تغري من يحكمك، نحن أولا ننافقه فنغريه فنغويه، إحنا أصبنا بهذا المرض، نفسي كل حاكم يتذكر ما كان يفعله عمر بن الخطاب وهو يتولول من المنصب، والسلطة خمر قد تسكر شاربيها، ونحن نحب الاقتراب من الحكم وإشباعه من النفاق ونحن أكثر شعب يفسد حاكمه هو الشعب المصري”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك