تستمع الآن

أخصائي الطب النفسي: غياب ثقافة الاستمتاع بالزواج في مجتمعنا أحد أسباب فشله

الثلاثاء - ٢٤ يوليو ٢٠١٨

غالبا ما تكون التوقعات من أهم أسباب الشعور بالإحباط والفشل في العلاقة الزوجية أو العاطفية، كما يعد غياب ثقافة الاستمتاع بالزواج أحد تلك الأسباب.

وقالت الدكتورة نانسي لبيب أخصائي الطب النفسي والعلاقات الأسرية إن من ضمن أسباب فشل الزواج في مجتمعنا أننا لا نملك ثقافة الاستمتاع بالزواج، ونتعامل على أنه مهمة نقوم بها، وأن الزاوج عندنا قائم على اختيار الزوج أو الزوجة المناسبة فقط، مع غياب تعليم ونشر ثقافة الاستمتاع بالعلاقة نفسها وبناء توقعات صحية.

وأضافت نانسي لبيب خلال حوارها مع رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على نجوم إف إم “أكتر حاجة بتسبب إحباط للستات من شريك حياتهم هي “الكلام”. وعموما التعبير عن المشاعر عند الراجل صعب وخصوصا عند الراجل الشرقي”.

دكتورة نانسي لبيب اخصائي الطب نفسي والعلاقات الأسرية

وعن أهمية المجهود في العلاقات الزوجية قالت “مفيش علاقة حقيقية بين اتنين مفيهاش مجهود ولازم يكون ده موجود طول الوقت. المجهود ده إني أسمع اللي قدامي، أركز معاه، أهتم بيه، أعرف تفاصيله وأخباره”.

وتابعت “لازم يبقى في تواصل ويبقى في نشاط مشترك بين الطرفين حتى لو عبارة عن إننا بننزل نتمشى شوية سوا وفي الوقت ده نحاول مانتكلمش على مشاكل البيت والست اللي بتيجي تنضف والتفاصيل دي”.

وقال أحد المتصلين إنه برغم ساعات عمله الطويلة إلا إن زوجته متفهمه ذلك ومقدرة لظروفه. مشيرا إلى أن أحد أسباب نجاح علاقتهم أنهم اتفقوا على الصراحة والوضوح منذ أول يوم واتفقوا على تقبل بعضهم البعض.

وأضافت إحدى المتصلات أنها تعاني من الصمت الرهيب من شريكها مما تسبب في حدوث مشاكل كبيرة أدت إلى التفكير في الطلاق. ونصحتها الدكتورة نانسي أن الحوار هو أهم شيء وأن يتحدثوا حول مشاعرهم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك