تستمع الآن

وفاة الإذاعى الكبير أحمد سعيد عن 92 عامًا

الثلاثاء - ٠٥ يونيو ٢٠١٨

توفي الإذاعي الكبير أحمد سعيد، مساء يوم الإثنين، عن عمر بلغ 92 عامًا، بعد معاناة مع المرض.

وكان أحمد سعيد قد شارك في عمليات الفدائيين ضد القوات البريطانية في بورسعيد والإسماعيلية والسويس، وقام بتسجيل هذه العمليات وأذاعها في الراديو.

وأدخل خلال فترة عمله بصوت العرب التجديدات على أساليب الكتابة الإذاعية، والخرائط البرامجية، وأساليب العمل الإذاعي. كان أول من فكر في تقديم المسلسلات الوطنية بالإذاعة، مثل “في بيتنا رجل” ليكون أول مسلسل وطني تقدمه إذاعة عربية.

 

يذكر أن أحمد سعيد ولد عام 1925، وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام 1946، وعين مذيعًا رئيسيًا منذ انطلاق برنامج صوت العرب عبر إذاعة القاهرة ومديرًا لإذاعة صوت العرب عند تأسيسها عام 1953، وحتى عام 1967.

وعمل فى مجلة “آخر ساعة”، و”روز اليوسف”، و”الكواكب”.

ونعى حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، الإذاعي القدير أحمد سعيد، أحد رواد العمل الإذاعي، وواحد من مؤسسي إذاعة صوت العرب، وقال إن الراحل إسهامات كبيرة في تطوير وتجويد العمل الإذاعي، وتتلمذ على يده أجيال عديدة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك